كشفت وزارة التموين ارتفاع معدلات توريد القمح المحلي إلى ما يقرب من مليون و930 ألف طن حتى اليوم.

 

ووفق بيان لوزارة التمورين فإنه يجرى استلام الأقماح بالصوامع المعدنية الحديثة والهناجر والبناكر والشون الأسمنتية أو الإسفلتية المطابقة لشروط التخزين، والتى تم معاينتها من مديرية التموين المختصة، وإرسال نماذج المعاينة معتمدة من مدير المديرية.

 

وأوضحت أنه يتم التأكد من مدى صلاحيتها لتخزين القمح المحلى مع عدم تخزين أى أقماح محلية فى الشون الترابية، على أن تدرج كمراكز للتجميع، والتأكد من خلو الصوامع أو الهناجر أو الشون من أى أقماح قديمة، وكذلك إمساك سجلات بالمواقع التخزينية معتمدة ومختومة من مديرية التموين المختصة وتحديد أمناء الشون ومندوبين الأمن لكل موقع تخزينى قبل بداية موسم التوريد، مع حظر أن يكون أمين الموقع التخزينى ومندوب الأمن مسئولان عن أكثر من موقع تخزيني.


ويجرى فرز القمح الوارد بمعرفة اللجنة المشكلة لكل مورد على حدى، طبقًا للبيانات المدونة ببطاقة الرقم القومى الخاص به، وطبقًا للنموذج المعد لذلك والتوقيع عليه من جميع أعضاء اللجنة وتسليم صورة منه للمورد لمطابقته على أصل المحضر الموجود، وأن يجرى تجميع المستندات الخاصة بكل عميل لاستخراج الشيك أو السداد للمورد خلال 48 ساعة.