أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن اللجنة العاشرة بين مصر وروسيا ستجتمع اليوم لبحث ومناقشة كيفية زيادة حجم الاستثمارات الروسية فى مصر، لافتا إلى أن وزير الصناعة الروسى سيحضر اليوم ومعه أكبر وفد من رجال الأعمال الروس فى تاريخ العلاقات بين البلدين.

وأضاف الوزير، خلال منتدى الأعمال المصرى الروسى اليوم الاثنين، أن الجانب الروسى وجد أن منطقة شرق بورسعيد من المناطق المفضلة لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية والهدف منها 70% لخدمة السوق الأفريقى و30% للسوق المحلى، كما سنبحث مع الجانب الروسى عن صناعة الصلب.

وأكد الوزير أننا سنوقع غدا اتفاقيتين بين مصر وروسيا، إضافة الى بحث الانضمام لاتفاقية التجارة الحرة فى سبيل الانضمام للاتحاد الأوروآسيوى.

وأوضح الوزير، أننا نعمل على بحث كافة المعوقات وإزالة البيروقراطية وهو ما يتطلب تشريعات نعمل على تنفيذها من خلال مجلس النواب الجديد، وأن جزءا كبيرا من الاستثمار الأجنبى سيتم خلال الفترة المقبلة، وعلى سبيل المثال محور قناة السويس، كما نوسع حاليا 3 موانئ جديدة وسنبحثه مع الجانب الروسى غدا، إضافة الى بحث إنشاء 3 مدن جديدة منها العاصمة الإدارية الجديدة.

ولفت الوزير إلى أن 6.4 مليار دولار هو حجم الاستثمار الخارجى، ونما الاقتصاد المصرى بقيمة 4.2 مليار دولار، ونستهدف الوصول إلى 5 مليارات دولار، والعلاقات المصرية الروسية هى علاقات قديمة ومتميزة.