كشف المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن ملامح دور الوزارة ببرنامج الحكومة، مؤكدا أنه يعتمد بشكل أساسى على دور الوزارة فى تحديث وميكنة وربط الخدمات الحكومية بالإضافة إلى رفع كفاء البنية التحتية والمعلوماتية لمؤسسات الدولة.

ومن المقرر أن يلقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بيان الحكومة أمام مجلس النواب الشهر المقبل، ويتضمن البيان برنامج الحكومة على المديين المتوسط والطويل الأجل.

وأضاف القاضى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن وزارة الاتصالات تعمل على تنفيذ مشروعات واستثمارات ضخمة، كما يجتمع مع قيادات الوزارة بشأن العديد من الملفات الهامة.

وتستعد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال أيام، لإجراء تغيرات موسعة ببعض الهيئات التابعة لها، من بينها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والشركة المصرية للاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وتضمينها العديد من الأسماء البارزة.

وكان الوزير قد أكد لـ"اليوم السابع" أمس الأحد، أن الوزارة تتجه لعرض عدد من القوانين على مجلس النواب من بينها تعديلات قانون الاتصالات رقم 10 لسنة 2003، وحرية تداول المعلومات والقانون الخاص بالجريمة الإلكترونية وأيضا قانون سرية حماية البيانات الشخصية إضافة إلى بعض قوانين أخرى.

وأوضح الوزير فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن قانون سرية البيانات سيفتح مجالا واسعا فى مجال الاستثمار الخاص بتصدير الخدمات التكنولوجية بنظام "التعهيد" لشركات كثيرة فى العالم، كما يفتح المجال أمام العديد من الخدمات الصحية والتعليم والخدمات القانونية والبنكية وغيرها اعتمادا على تأمين البيانات الشخصية.

واجتمع المهندس ياسر القاضى صباح اليوم، مع قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمراجعة كل الاستراتيجيات، وما تم التوصل إليه وتذليل كل العقبات أمام المشروعات وفقا لما أعلنته مصادر مطلعة داخل الوزارة.