التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، السفير الإسبانى بالقاهرة ارتورو أفيلو، مساء أمس الأحد، لبحث سبل التعجيل بتنفيذ اتفاقات الشراكة بين مصر وإسبانيا، وتقديم منح تنموية للمشروعات الخدمية التى تهدف لرفع جودة حياة المواطن المصرى فى كافة القطاعات.

وأكدت الوزارة، فى بيان لها اليوم الاثنين، أن وزيرة التعاون الدولى تناولت خلال اللقاء كافة مجالات التعاون بين الجانبين، مشيرة إلى أن كافة مناحى التعاون لابد أن تعكس أولويات الحكومة التنموية، وتستهدف تعزيز أواصر التعاون المشترك، مؤكدة أن مصر منفتحة على التعاون مع الجميع دون استثناء، بما يحقق المصالح المشتركة، ويكفل المساواة الكاملة بين مصر والشركاء الدوليين.

وأوضحت "نصر"، أن الأولوية المطلقة لعمل وزارة التعاون الدولى فى المرحلة الحالية تركز على الإسراع بوتيرة تنفيذ الاتفاقات التمويلية القائمة، وزيادة معدلات تنفيذ المشروعات فى كافة أجهزة الدولة، بالتوازى مع التحول قدماً نحو توسيع أطر التعاون على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية.

وأشادت وزيرة التعاون الدولى بالعلاقات الوطيدة بين مصر وإسبانيا، التى تمثل أساسا متينا لانطلاقة نحو آفاق فى مجالات التمويل التنموى لمشروعات البنية الأساسية والخدمية، مشددة على أن التعاون الثنائى بين مصر وإسبانيا يشهد دفعة جديدة تضيف إلى العلاقات الممتدة بين البلدين.