لأول مرة منذ عام 2009، تسجل الصادرات السويسرية للساعات انخفاضا بنسبة 22.9%، لتصل قيمتها إلى 21.5 مليار فرنك سويسرى، أى حوالى 19.6 مليار يورو خلال عام 2015، بتراجع قدره 3.3%، هذا ما أعلنته الفيدرالية السويسرية للساعات.

وانخفضت الصادرات السويسرية للساعات فى هونج كونج، التى تعد أول الدول فى استيراد الساعات السويسرية بنسبة 22.9%، ويرجع السبب وراء ذلك للمبالغة فى التقدير لعملة الفرنك السويسرى، والتباطؤ الاقتصادى فى الصين وانخفاض مستوى الروبل.

تجدر الإشارة إلى أن المحللين السويسريين يرون أن هذا التراجع سوف يؤثر على صادراتها فى عام 2016.