عقدت الجمعية العامة العادية لشركة السد العالى للمشروعات الكهربائية "هايديلكو" برئاسة المهندس محمود حجازى رئيس القابضة للتشييد والتعمير، وبحضور ممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات.

وقد وافقت الجمعية على تجديد الثقة فى كل من المندس محمد كمال قريطم كرئيس لمجلس الإدارة، ومرسى توما كنائب للشئون المالية، وأحمد حجازى كنائب للشئون الفنية.

وناقشت الجمعية القوائم المالية عن العام المالى المنقضى، حيث بلغت أرباح الشركة 2 مليون جنيه، فيما بلغ حجم العمل نحو 86 مليون جنيه.

من جانبه اعترض مدحت عزام، رئيس اللجنة النقابية، على استمرار رئيس الشركة ونائبيه لتخطيهم الـ65 سنة، مطالبا بالدفع بقيادات شابة فى الشركات العامة، فى حين طالب المهندس محمود حجازى بتقييم رؤساء الشركات من حيث الأعمال والأداء وليس الأعمار.

وفى تصريح لـ"اليوم السابع" قال مرسى توما، نائب رئيس الشركة للشئون المالية، إن الشركة أنفقت نحو 40 مليون جنيه خلال العام لإنقاذ سمعتها، وإنهاء مشروعات معلقة من 20 و15 سنة مثل مشرعات شرق العوينات وأسيوط ودمياط والعبور والعاشر من رمضان ، لافتا إلى المجهود الكبير لمجلس الإدارة الحالى فى إنهاء هذه المشروعات.