تبدأ فى القاهرة فعاليات الدورة العاشرة من معرض (فيرنكس – Furnex 2016 –) المعرض الدولى للأثاث والمفروشات خلال الفترة من 4 إلى 7 فبراير بمشاركة 150 شركة تمثل نخبة من كبرى الشركات المحلية العاملة بتصنيع الأثاث، علاوة على المتخصصين بمجالات الديكور والإضاءة والإكسسوارات المنزلية والمفروشات المنزلية .

ويقام معرض (فيرنكس) للسنة العاشرة بتنظيم جمعية المصدرين المصريين (إكسبولينك) بالتعاون مع المجلس التصديرى للأثاث وبمشاركة غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات.

ويتميز المعرض بتفعيل برنامج المشترين الدوليين المدعم من المجلس التصديرى للأثاث وصندوق دعم الصادرات.

ويوفر المعرض فرص لقاءات ثنائية بين الشركات المصرية العارضة والمشترين الدوليين، ويتم ذلك من خلال توجيه الدعوة للمشترين الدوليين من مختلف التخصصات وقد تم دعوة 350 مشتريًا دوليًا هذا العام يمثلون مجموعة متميزة من كبار المستوردين والمشترين من أسواق دول مجلس التعاون الخليجى ودول الاتحاد الأوروبى وأفريقيا بجانب روسيا وجمهوريات روسيا السابقة (كازاخستان، أوزبكستان، غيرها) كذلك الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

ويؤكد المهندس خالد الميقاتى، رئيس جمعية المصدرين المصريين (إكسبولينك)، أن المعرض يمثل فرصة للمنتجات المصرية من صناعة الأثاث والمفروشات فى مصر وفتح آفاق جديدة للصادرات مشيرًا إلى أن الصناعة المصرية قد خطت خطوات عديدة للأمام خلال العقد الماضى وأصبحت صناعة الأثاث إحدى الصناعات الوطنية الواعدة القادرة على تلبية احتياجات الأسواق المصرية وتوفير فائض للتصدير من منتجات الأثاث المختلفة .

وأضاف رئيس جمعية المصدرين المصريين اكسبولينك: استطاعت هذه الصناعة التى تمتلك مصر معظم مقوماتها من خامات وخبرات فنية وكوادر بشرية مدربة وأسواق واسعة وابتكارات حديثة وأسعار مقبولة قادرة على جذب الأموال إليها حيث تضاعفت الاستثمارات الموظفة فيها خاصة فى ضوء اهتمام القطاع الخاص ورجال الأعمال العرب بتوجيه جزء من استثماراتهم تجاه هذه الصناعة التى استوعبت بدورها هذه الاستثمارات وحولتها لمصانع وخطوط إنتاج عديدة ومن المنتظر حسبما توقعت المنظمة العربية للتنمية الصناعية أن تتضاعف استثمارات صناعة الأثاث فى مصر خلال السنوات العشر المقبلة حال استمرار القطاع الخاص فى ضخ أموال جديدة فى هذا القطاع لإضافة خطوط إنتاج جديدة ومتطورة فضلاً عن المصانع القائمة.

وقالت آيات العطار المدير التنفيذى لمعرض فيرنكس أن المعرض من المتوقع يحقق طفرة كبيرة فى صناعة وتصدير الاثاث المصرى، مشيرة إلى أن المعرض استطاع خلال السنوات الماضية أن يضع صناعة الأثاث فى صدارة القطاعات التصديرية لمصر حتى أصبحت صناعة الأثاث إحدى الصناعات الوطنية الواعدة القادرة على تلبية احتياجات السوق المصرى والمنافسة فى أسواق التصدير .

وأضافت "العطار" أن معرض فيرنكس له دور كبير فى تطور صناعة الأثاث وتحديثها حتى استطاعت هذه الصناعة أن تمتلك مقومات إنتاجية وخبرات فنية وكوادر بشرية مدربة أهلتها للتوسع فى أسواق التصدير وبالتالى كان لها مردود إيجابى فى زيادة الاستثمارات مع تنامى الفرص التصديرية وهو الدور الأساسى للمعارض المتخصصة وعلى رأسها معرض فيرنكس الدولى.

وقد حقق معرض (فيرنكس) عدد زوار من المشترين الدوليين على مدى التسع سنوات السابقة تجاوز الـ3000 زائر دولى من 62 دولة وحوالى 60 ألف زائر محلى من خلال دورته السابقة فقط.. وحقق المعرض حجم مبيعات 1.2 مليار دولار أمريكى.

وقد ساهم المعرض على مدار التسع دورات السابقة فى تحول كثير من المصنعين المصريين إلى مصدرين ويشارك فى المعرض هذا العام كبار الشركات القائمة على تنفيذ المشروعات القومية والاستثمارية بالإضافة إلى المطورين العقاريين.