أعلن بنك البركة مصر، وهو إحدى الوحدات المصرفية التابعة لمجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG) والذراع الاستثمارية لها فى مصر، عن مواصلة تحقيق النتائج المالية المتميزة والنمو فى الأعمال والخدمات والمنتجات، حيث قفز صافى أرباح البنك بنسبة 18% خلال العام 2015 وذلك بالمقارنة مع العام الماضى 2014، كما شهد إجمالى الموجودات زيادة بنسبة 30% ومحفظة التمويل والاستثمارات بنسبة 29% والودائع بنسبة 35% وحقوق الملكية بنسبة 12% فى نهاية ديسمبر 2015 وذلك بالمقارنة مع ديسمبر 2014 ما يعكس تنامى أداء البنك ومتانة وسلامة موارده المالية.

وأظهرت البيانات المالية للبنك للعام 2015 عن أن البنك حقق طفرة كبيرة فى نسبة نمو إجمالى الإيرادات وبنسبة 30% ليبلغ 2.5 مليار جنيه مصرى (325 مليون دولار أمريكى). وبعد خصم كل المصاريف والمخصصات والضرائب، بلغ صافى ربح البنك 266 مليون جنيه مصرى (35 مليون دولار أمريكى) بالمقارنة مع 225 مليون جنيه مصرى خلال العام السابق بنسبة نمو قدرها 18%، وهى نسبة مرتفعة للغاية مقارنة بالسوق المصرى وفى ظل الظروف الاقتصادية السائدة، الأمر الذى أتاح للبنك اقتراح توزيعات أرباح على المساهمين بنسبة 15% للسنة المالية 2015 والتى تبلغ قيمتها 144 مليون جنيه مصرى (بواقع 10% توزيعات نقدية و5% أسهم منحة تستخدم فى زيادة رأسمال البنك) وذلك رهنًا بموافقة البنك المركزى المصرى والجمعية العامة للبنك.

وبلغ إجمالى أصول البنك فى نهاية ديسمبر2015 ما قدره 28.9 مليار جنيه مصرى (3.7 مليار دولار أمريكى) بنسبة نمو قدرها 30% بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2014، كما بلغت قيمة محفظة التمويل والاستثمارات فى ذات الفترة 25 مليار جنيه مصرى (3.2 مليار دولار أمريكى) فى نهاية ديسمبر 2015 بنسبة نمو قدرها 29% بالمقارنة مع نهاية العام السابق، فى حين بلغ إجمالى الودائع 25.4 مليار جنيه مصرى (3.3 مليار دولار أمريكى) فى نهاية ديسمبر2015 بنسبة نمو قدرها 35% بالمقارنة مع ديسمبر2014. كما بلغ مجموع حقوق الملكية 1.5 مليار جنيه مصرى (194مليون دولار أمريكى) فى نهاية ديسمبر 2015 بزيادة نسبتها 12% بالمقارنة مع ديسمبر 2014.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك البركة مصر والرئيس التنفيذى لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف: يسرنا أن نشهد النمو المتميز والمطرد فى أعمال وربحية بنك البركة مصر، حيث استطاع البنك بفضل من الله سبحانه وتعالى والجهود الكبيرة التى بذلتها الإدارة التنفيذية وكل العاملين مواصلة تحقيق النتائج التشغيلية والربحية المتميزة خلال العام 2015 بالرغم من كل الظروف الاقتصادية والمالية المحيطة".

وأكد عدنان أحمد يوسف، أن البنك لديه خطط طموحة للتفرع والانتشار الجغرافى، حيث افتتح البنك خلال العام فرعًا جديدًا، مما وسع شبكة البنك إلى 29 فرعًا بالإضافة إلى مكاتب صرف العملات الأجنبية، وفى عام 2016 يهدف البنك إلى فتح فرعين جديدين تستهدفان على وجه التحديد قطاعات التجزئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تجديد الفروع القديمة ومكاتب صرف العملات الأجنبية، ومن ناحية أخرى يسير البنك وفقًا للمخطط الموضوع لاستكمال تجهيز مقره الجديد فى منطقة القاهرة الجديدة وتشمل خطط البنك المستقبلية إنشاء 3 فروع كاملة جديدة خلال العامين المقبلين، ليصل المجموع إلى 34 فرعًا بالإضافة إلى مكاتب صرف العملات الأجنبية، وبحلول أوائل عام 2017، سوف ينفذ البنك برنامج التوسع الذى يستهدف رفع شبكة الفروع إلى 42 بحلول عام 2020.

من جهته أوضح أشرف الغمراوى نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذى لبنك البركة مصر، أن البنك قام خلال العام 2015 بطرح منتجات جديدة وشمل شهادات جديدة للادخار، وصكوك البركة الدولارية لمدة خمس سنوات، وإطلاق خدمات الدفع الإلكترونية لتمكين الدفع المباشر من قبل عملائه من الرسوم الجمركية والضرائب الحكومية من خلال فروع البنك، وسوف يعقب الإصدار الناجح لبطاقة البركة البرونزية إصدار البطاقة الفضية والذهبية.

وبعد الانتهاء من المرحلة الثانية من تطبيق المنظومة الجديدة فإنه سيتم إطلاق الخدمات التكنولوجية الجديدة بما فى ذلك الخدمات المصرفية عبر الهاتف والإنترنت، وفى الوقت نفسه تم توسعة طاقة مركز الاتصال بحيث بات الآن يقدم خدماته على مدار الساعة وعلى مدار السنة.

وأضاف: لقد تم منح بنك البركة مصر مؤخرًا تصنيفًا ائتمانيًا مشتركًا من قبل الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف وشركة Dagong للتصنيف الائتمانى العالمية حيث جاء التصنيف على المستوى الوطنى بدرجة A-/A2 والتصنيف على الصعيد الدولى بدرجة B- /B، مع نظرة مستقبلية مستقرة، ويعكس هذا التصنيف قوة البنك المتجذرة، كما منح البنك جائزة "أفضل بنك إسلامى 2015" من مجلة جلوبال فاينانس، وجائزتى "أفضل اسم تجارى" و"الأداء المميز" من قبل المؤسسة الأوروبية الرائدة Other Ways Management Association Club الواقع مقرها فى فرنسا، وجائزتى "جودة الإنجاز" من الجمعية الأوروبية لأبحاث الجودة وجمعية الأعمال الأوروبية.