شهد اليوم الأحد، العديد من الأحداث الاقتصادية المهمة، وعلى رأسها، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 25 لسنة 2016، بتعديل فئات التعريفة الجمركية الواردة بقرار رئيس الجمهورية رقم 184 لسنة 2013.

ويشمل القرار بعض الفاكهة وعطور ومستحضرات للتجميل والعناية بالأسنان، وأصناف السراجة والعدة لجميع الحيوانات، وأطر من خشب للصور أو اللوحات أو المرايا أو ما يماثلها، وكذلك أدوات المائدة وأدوات المطبخ من الخشب، وبطاقات بريدية مطبوعة أو مصورة، وبطاقات مطبوعة للتهانى والدعوات، وتقاويم من جميع الأنواع، مطبوعة، بما فى ذلك تقاويم المكاتب ذات الأوراق المنفصلة.

وفى تصريح لـ "اليوم السابع" قال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن القرار الجمهورى الذى صدر منذ قليل بشأن إجراء تعديلات بالتعريفة الجمركية للعديد من الواردات التى تصنف كسلع استفزازية مثل "الكاجو والبندق و الفاكهة"، وغيرها من المنتجات التى لها بديل محلى، سيؤدى إلى الاحتكار وليس تشجيعا للصناعة الوطنية، مؤكدا أن المستهلك هو الوحيد الذى سيتحمل تبعية القرار من ارتفاع أسعار هذه السلع وفقا للتعديل القائم فى التعريفة الخاصة بها.

فيما أكدت الغرف التجارية أن قرارات زيادة الجمارك، وقبلها تقييد عملية الاستيراد، ستنعكس على الأسعار بزيادة لا تقل عن 25% بالإضافة إلى أنها تعزز الاحتكار.

وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصـاء، اليوم، الأحد، فى نشرته الشهرية لإحصاءات السياحـــة لشهـر ديسمبر 2015، انخفاض أعداد السائحين الوافدين خلال الفترة المذكورة بنسبة 43.7%.

واعتمد هانى قدرى دميان وزير المالية اليوم عددا من الاتاحات العاجلة بمبلغ 5.8 مليار جنيه لوزارات التموين والكهرباء والبترول والنقل والتنمية المحلية واتحاد الإذاعة والتليفزيون وصندوق إعادة هيكلة شركات القطاع العام لدعم جهود هذه الجهات لتدبير احتياجات المواطنين.

وأكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن استمرار القطاع فى توقيع الاتفاقيات البترولية على الرغم من انخفاض أسعار البترول العالمية يعد بمثابة رسالة إيجابية وشهادة ثقة بأن مصر لا تزال جاذبة للاستثمارات البترولية، مشيراً إلى أن منطقة خليج السويس مازالت تحظى باحتمالات بترولية مشجعة على الاستثمار فى ظل ما تشهده الصناعة البترولية من تطور دائم فى أبحاثها ودراساتها والتقنيات الحديثة المستخدمة فى كافة قطاعاتها.

وقال على الدهراوى، مدير العمومية للدواجن فى المنصورة، إن أزمة انتشار إنفلونزا الطيور داخل المزارع مستمرة، وأدت إلى نفوق عدد أكبر من الدواجن داخل المزارع اليوم.

وأعلن طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن الوزارة بصدد بدء تنفيذ خطة إعادة هيكلة مكاتب التمثيل التجارى بالخارج والتى تم عرضها مؤخراً على مجلس الوزراء، حيث تتضمن تجميد نشاط 10 مكاتب تجارية وتخفيض القوة العددية فى 10 مكاتب أخرى وفتح 6 مكاتب جديدة 5 فى أفريقيا ومكتب بسلطنة عمان.

وأكد المهندس محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات المصرية وعضو مجلس الشعب، أن قانون العمل يجب أن يدور فى ثلاثة محاور حتى يمكنا أن نحقق عدالة حقيقية بين العاملين وتوفير مناخ آمن ينتج عمالة ذات خبرة عالية ومتطورة تستطيع أن تنتج منتج وطنى ينافس نظيره من الدول المنتجة الأوروبية وغيرها.

وأعلن شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن عدد الموافقات بشأن إصدارات أسهم تأسيس شركات جديدة وزيادة رؤوس أموال الشركات القائمة خلال سنة 2015 بلغت 4054 موافقة بقيمة مصدرة قدرها 79 مليار جنيه، مدفوع منها 46.2 مليار جنيه مقارنة بـ3541 موافقة خلال عام 2014 بقيمة مصـدرة قدرها 41 مليار جنيه، مدفوع منها 24.3 مليار جنيه.

وخلال تعاملات الدولار اليوم استقرت اسعاره أمام الجنيه المصرى، حيث بلغ متوسط سعر صرف الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، 7.8072 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع، وسجل اليورو الأوروبى 8.5138 جنيه للشراء و8.5411 جنيه للبيع.

وشهدت أسعار الذهب ارتفاعا خلال تعاملات الأسبوع الماضى، بقيمة جنيهين فى سعر الجرام الواحد، وذلك بعد أن سيطرت موجة من الارتفاع على سعر الذهب العالمى والمحلى، نتيجة زيادة أسعار النفط على مدار الأيام الماضية ليصل 34 دولارا للبرميل الواحد.

وتباين أداء مؤشرات البورصة خلال تعاملات نهاية جلسة اليوم، حيث ارتفع كل من المؤشر الرئيسى ومؤشر الشركات الصغيرة والمؤشر واسع النطاق، فى حين تراجع المؤشر الخمسينى والمؤشر العشرينى.