إسطنبول/ الأناضول

قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شكره للمملكة العربية السعودية، على خلفية الهبوط الحاد في سعر برميل النفط الخام خلال الشهرين الماضي والجاري.

جاء ذلك، في تغريدة لـ "ترامب"، على تويتر، الأربعاء، قال فيها: "أسعار النفط تنخفض، هذا عظيم، شكرا السعودية".

كما طالب ترامب، في تغريدته الرياض، بمزيد من الانخفاض في أسعار النفط.

جاءت تغريدة "ترامب"، بالتزامن مع انتقادات طالته على خلفية تفضيله الشراكة الاقتصادية والاستراتيجية مع السعودية على إظهار الحقيقة كاملة في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقال "ترامب "، في بيان للبيت الأبيض، الثلاثاء، إنّ "الولايات المتحدة تنوي البقاء شريكا قويا للسعودية، بهدف ضمان مصالحها ومصالح إسرائيل وبقية شركاء واشنطن في المنطقة".

وأعلن ترامب، إبقائه على العلاقات مع السعودية دون مساس، رغم إشارته إلى أنه من "المحتمل جدًا أن ولي العهد السعودي (محمد بن سلمان)، كان على علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي".

وسجلت أسعار النفط هبوطا حادا في غضون شهر ونصف منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي، فاقدةً نحو 20 دولارا للبرميل، بالنسبة لخام برنت نزولا من 86 دولارا للبرميل إلى متوسط 64 دولار حاليا.

ونوه الرئيس الأمريكي في تغرديته، الأربعاء، أن خفض أسعار النفط وفر الكثير من الضرائب التي كان سيدفعها الأمريكيون والعالم ككل.

ورفعت دول في "أوبك" إضافة إلى روسيا والولايات المتحدة، إنتاج النفط الخام بنسب متباينة خلال الشهور الماضية، ما يهدد بعودة تخمة المعروض للسوق العالمية.

ويجتمع أعضاء منظمة "أوبك"، في 5 ديسمبر/ كانون أول المقبل، بمقر المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا، لاتخاذ قرار خفض الإنتاج من عدمه في 2019، لضبط الأسواق.

وكان ترامب، غرّد في أكثر من مناسبة خلال الشهور الماضية، بضرورة خفض السعودية ودول "أوبك" لأسعار النفط عبر زيادة الإنتاج.