إسطنبول / الأناضول

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي الذين يقيس أداء العملة الأمريكية أمام العملات الرئيسية، في تعاملات اليوم الجمعة بنسبة 0.11 بالمائة ليصل إلى 96.66، وهو أعلى مستوى خلال أسبوع، بدعم من قوة الاقتصاد الأمريكي وزيادة أسعار الفائدة.

يأتي صعود العملة الأمريكية بعد تلميحات باحتمال رفع أسعار الفائدة مجددا في ديسمبر / كانون الأول المقبل.

وقرر مجلس الاحتياطي الاتحادي الفيدرالي الأمريكي مساء أمس الخميس، الإبقاء على أسعار الفائدة على الأموال الاتحادية دون تغيير ضمن حدود تراوح بين 2 و2.25 بالمائة.

وأشار الفيدرالي الأمريكي في بيان إلى أنه لتحديد توقيت ونسبة التعديل المستقبلي على النطاق المستهدف لمعدل الأموال الفيدرالية، ستقوم لجنة السوق المفتوحة "بتقييم الظروف الاقتصادية المحققة والمتوقعة بالنسبة إلى هدف التوظيف الأقصى، وإلى مستهدف التضخم عند 2 بالمائة".

وأوضح أن هذا التقييم "سيأخذ في الحسبان مجموعة واسعة من المعلومات، بما في ذلك تدابير ظروف سوق العمل، ومؤشرات الضغوط التضخمية وتوقعات التضخم، وقراءات عن التطورات المالية والدولية".

وكان الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة 3 مرات خلال العام الماضي، كما رفعها 3 مرات خلال العام الجاري في مارس / آذار ويونيو / حزيران وسبتمبر / أيلول.