شهدت الشهور الأخيرة تذبذبا في أسعار الذهب في مصر، تأثرا بحركة الأسعار العالمية للمعدن الثمين، حيث تراجع من فوق مستوى 640 جنيها للجرام عيار 21 إلى تحت الـ 600 جنيه، ثم ارتفع خلال الأيام الأخيرة ليصل إلى حدود 610 جنيهات حاليا.

 

وسجل جرام الذهب عيار21 نحو 612 جنيها خلال تعاملات اليوم، ووصل سعر جرام الذهب عيار 24 إلى نحو 699 جنيها، وعيار 18 إلى نحو 525 جنيها، كما بلغ الجنيه الذهب 4896 جنيها.

 

وارتفعت أسعار الذهب في مصر بشكل طفيف خلال تعاملات الأسبوع، بعدما سجل سعر الجرام قفزة بنحو 12 جنيهًا خلال تعاملات الجمعة الماضي.

 

وقال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، في تصريح صحفي، إن سعر جرام الذهب عيار 21 سجل اليوم 611 جنيهًا مقابل 610 جنيهات الجمعة الماضي.

 

وتشهد أسعار الذهب زيادة مؤخرًا نتيجة ارتفاع سعر المعدن عالميًا، حيث وصل اليوم إلى 1227 دولارًا للأوقية.

 

وارتفع سعر جرام الذهب عيار 18 اليوم إلى 524 جنيه، وعيار 24 إلى 698 جنيهًا للجرام، والجنيه الذهب إلى 4888 جنيهًا.

 

وتوقع نجيب، أن يشهد الذهب في مصر، ارتفاعًا آخرًا خلال تعاملات الأسبوع المقبل، مع زيادة حافز المستثمرين في الخارج نحو تحقيق الأرباح.

 

تأثر الإقبال:

وأوضح نجيب، أن الإقبال الضعيف" على شراء الذهب لم يتأثر بتذبذب أسعار الذهب خاصة مع عودتها للارتفاع خلال الأيام الأخيرة، والتي كان من المفترض أن تشهد معها حركة الإقبال نشاطا خوفا من حدوث زيادات جديدة في الأسعار.

 

وأرجع نجيب سبب ضعف الإقبال على الشراء خلال هذه الفترة إلى بداية العام الدراسي الجديد، وخروج المواطنين من موسم المصايف وهو ما أسهم في ضعف القوة الشرائية لديهم "مفيش سيولة علشان حد يشتري".

 

وقال صلاح عبد الهادي رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، "أسعار الدهب لما بترتفع البيع بتزيد ولكن الإقبال ضعيف في الأيام الماضية رغم اتجاه الأسعار للارتفاع".

 

وأضاف عبد الهادي أن "الزبون الوحيد الذي يشتري حاليًا هو الزبون المضطر الذي سيقدم شبكة أو هدية لمناسبة مهمة".

 

وقادت أسعار الخضروات والفاكهة معدلات التضخم إلى الارتفاع خلال سبتمبر الماضي، وذلك تزامنا مع موسم دخول المدارس، حيث ارتفع معدل التضخم الشهري إلى 2.5% مقابل 1.7% لإجمالي الجمهورية في أغسطس، وزاد المعدل السنوي إلى 15.4% خلال سبتمبر مقابل 13.6% في أغسطس.

 

وأشار صلاح عبد الهادي إلى صعوبة توقع اتجاه حركة أسعار الذهب خلال هذه الأيام، "محدش بيعرف إمتى الدهب هينزل وإمتى هيطلع".

 

ويتحدد سعر الذهب في السوق المحلي خلال الفترة الحالية بناءً على تحركات الأسعار في البورصات العالمية، خاصة مع استقرار سعر الدولار أمام الجنيه، بحسب نادي نجيب، الذي أشار إلى أن السوق المحلي سوق مفتوح، والتجار ملتزمون بالبيع بالسعر الذي تحدده الأسواق العالمية.

 

ورغم ضعف الإقبال، فإن عيار الذهب 21 يستحوذ على الجزء الأكبر من اهتمام الزبائن بالمحافظات خلال هذه الفترة، بينما تزيد نسبة الإقبال على عيار 18 في كلٍ من القاهرة الكبرى، والإسكندرية، وفقا لنادي نجيب.

 

وأضاف نجيب، أن 20% فقط من بين مشتري الذهب يقبلون على الشراء بغرض الاستثمار حيث يقومون بتحويل أموالهم إلى سبائك ذهبية.

 

 

ووفقًا لوكالة رويترز، يتجه الذهب لتحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي عالميًا.

وعالميًا، استقرت أسعار الذهب اليوم، مع تجدد المخاوف السياسية والاقتصادية، بما في ذلك ضعف النمو في الصين، وضغطها على الأسهم الآسيوية مع اتجاه المعدن الأصفر إلى تحقيق ماكسب للأسبوع الثالث على التوالي، وفقا للوكالة.

 

وارتفع الذهب 0.1% في التعاملات الفورية إلى 1226.44 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0749 بتوقيت جرينتش. والمعدن مرتفع 0.7 % هذا الأسبوع.

 

وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1 % مسجلة 1230.9 دولار للأوقية.