أصدر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، قراراُ بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ أحكام القرار الخاص بإنشاء غرفة للصناعات اليدوية وضمها لإتحاد الصناعات.

وقال الوزير أن تشكيل هذه اللجنة يأتى فى إطار دعم الوزارة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر خاصة وأن هذه الصناعات تتميز بالمحافظة على الهوية الوطنية للدولة ولها بعد إجتماعى وسكانى كبير ، لافتاً إلى أن هذه الصناعات إلى جانب حفاظها على التراث الشعبى فإنها تتيح آلاف من فرص العمل أمام الشباب المصرى .

وأشار وزير التجارة والصناعة، إلى أن اللجنة التى سيتم تشكيلها تتولى حصر الصناعات التى تضمها غرفة صناعة الحرف اليدوية والإعلان عن فتح باب عضوية الغرفة لمن تتوافر فيه المعايير والشروط المطلوبة ودعوة أصحاب الأعمال للإنضمام إلى الغرفة طبقاً لهذه المعايير مع حصر إعداد أصحاب الحرف اليدوية التى تزاول الصناعة أو الحرف التى تمثلها الغرفة ، لافتاً إلى اللجنة ستقوم بإعداد قائمة بأعضاء الغرفة على أن تباشر كافة الإجراءات اللازمة لإنشاء الغرفة فى مدة لا تتجاوز ستة أشهر من بداية أول إجتماع لها .

وكلف القرار رئيس إتحاد الصناعات بدعوة الغرفة إلى إجراء إنتخابات لإختيار أعضاء مجلس إدارتها وإختيار مندوبى الغرفة فى الجمعية العمومية للإتحاد عقب إنتهاء اللجنة من أعمالها المشار إليها ووفقاً للأحكام المنصوص عليها فى قرارى رئيس الجمهورية رقمى 452 و 453 لسنة 1958 والقواعد المنظمة لهما فى هذا الشأن .

ونص القرار على إستمرار التشكيل الحالى لمجلس إدارة إتحاد الصناعات لحين انتهاء دورته الحالية 2013-2016 مؤكداً على ضرورة مشاركة ممثلى الغرفة الجديدة لدى الجمعية العمومية للإتحاد فى إنتخاب مجلس إدارة الإتحاد عند إجراء أول إنتخاب له .