أعلن فهد بن عبد الله العثيم، الرئيس التنفيذى لمجموعة العثيم، اعتزام المجموعة ضخ استثمارات بقيمة 300 مليون دولار خلال 5 سنوات بمصر، فى قطاعات السياحة والترفية، والأزياء والإكسسوارات العالمية.

وقال "العثيم"، فى بيان صحفى، اليوم الأحد، إن العوامل الرئيسية التى تدعم توجهنا لمصر أن السوق المصرية سوق واعدو جدا، واستهلاكية، نظرا لعدد السكان، وكذلك القوى العاملة والتى تعتمد على أبناء البلد أنفسهم مما يعطى قوة للاستثمارات.

وأضاف "العثيم"، أن السوق المصرية لم تتشبع بعد فى مجالى الترفيه والسياحة، مما يشير إلى وجود إمكانية للتوسع فيه، وهو ما يشجعنا على السعى لنكون إحدى الشركات الرائدة التى تقدم الخدمات فى المجالات التى نعمل بها عن طريق مشروعاتنا الترفيهية والسياحية.

وتابع رئيس مجموعة العثيم، "خطط الشركة الاستراتيجية، منذ أربع سنوات، أن تدخل وبقوة للسوق المصرية، وهو ما تكلل بتأسيس الشركة فى مطلع 2014 وافتتحنا أول مشروعاتنا فى 2015، وافتتحنا نهاية الأسبوع الماضى ثانى مشروعاتنا "ماى تاون"، ونعتزم افتتاح مشروعين جديدين بالقاهرة بالعام الحالى".

وأكد "العثيم" أننا نتوقع فى نهاية 2016 أن نبدأ نشاط الماركات العالمية من الأزياء والإكسسوارات سواء كانت الأوروبية أو الأمريكية أو الشرق آسيوية.

وأضاف أنه من المخطط كذلك التوسع فى مجال الأزياء والماركات العالمية فى 2017، ويلى ذلك شركة الأطعمة والمقاهي، بماركات عالمية عن طريق الفرنشيز.

وأوضح العثيم، أن المشروعين "ماى تاون" و "فابى لاند" يوفران أكثر من 100 فرصة عمل للشباب والفتيات فى مصر، بينما المشروعات القادمة ستوفر فرص عمل أكثر، حيث حجمها سيكون أكبر بكثير من الحالية.

وشركة العثيم للسياحة والترفيه،هى شركة متخصصة فى مجال إدارة وتخطيط وتنفيذ المشاريع والأنشطة الترفيهية الجاذبة والمبتكرة وتحتضن مجموعة من المشاريع والمدن الترفيهية فى السعودية والإمارات وقطر ومصر، وهى إحدى شركات مجموعة العثيم الدولية التى تعد من كبرى الشركات فى المملكة العربية السعودية، من حيث النشاط الاقتصادى.