شارك أشرف سالمان وزير الاستثمار فى المائدة المستديرة التى نظمتها سفارة أستراليا بحضور نحو 30 من المستثمرين ورجال الأعمال وممثلى عدد من الشركات الأسترالية والراغبة فى الاستثمار فى مصر، والدكتور علاء عز الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية، وذلك تلبية لدعوة نيل هوكنز سفير أستراليا فى مصر .

بداية أشار سفير أستراليا إلى أن الهدف من لقاء اليوم هو بناء جسور للتعاون وتوسعة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين بجانب التعاون فى مجال الثقافة والتعليم، مستعرضاً حجم العلاقات التجارية والبعثات التعليمية بين البلدين، مشيراً إلى أهمية استغلال المواقع الجغرافية الهامة للبلدين، ولافتاً إلى حالة الاستقرار السياسى التى تشهدها مصر خاصة بعد استكمال الاستحقاق الثالث من خارطة والطريق.

من جانبه، أكد أشرف سالمان على أهمية توسعة الاستثمارات وتنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، مستعرضاً أهم مؤشرات الاقتصاد المصرى والإصلاحات التى تمت خلال الفترة الماضية والتى تمثلت فى تحسن المؤشرات الخاصة بالبطالة والتى انخفضت من 13.8% إلى 12.8% للعام المالى 2014/2015، وارتفاع معدل النمو من 2.2% إلى 4.2% طبقاً لمؤشرات 30/6/2015، بجانب ارتفاع تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر من 3.2 مليار دولار إلى 6.4 مليار دولار.

ولفت سالمان إلى أن الإجراءات الإصلاحية التى اتخذتها الحكومة المصرية والمتعلقة بالموازنة العامة للدولة وإصلاح البيئة التشريعية الحاكمة لمناخ الاستثمار، وإطلاق حزمة من المشروعات الكبرى المحفزة للاستثمار، استهدفت تهيئة مناخ الاستثمار وإزالة العوائق البيروقراطية والترويج لمصر كبلد للفرص الاستثمارية الواعدة فى العديد من القطاعات الإنتاجية والخدمية.

كما أشار وزير الاستثمار إلى أن سياسة الانفتاح التى تتبعها الحكومة تنفيذاً لخطة الإصلاح الاقتصادى تشمل عدة قطاعات منها قطاع الكهرباء والطاقة، موضحاً أن هناك فرصا هائلة للاستثمار فى هذا القطاع خاصة الطاقة المتجددة، إضافة إلى قطاعى الصحة والتعليم، مؤكداً على أهمية دور القطاع الخاص فى التنمية فى مختلف القطاعات وتهيئة المناخ التشريعى اللازم لذلك، حيث من المستهدف أن تصل حجم استثماراته إلى إجمالى الاستثمارات المنفذة إلى 75%.

كما تم استعراض عدد من القطاعات ذات الاهتمام المشترك ومنها قطاع الصناعات الغذائية والتعليم والتدريب والتعدين والخدمات المالية، ومشروعات تنمية محور قناة السويس، حيث أوضح سالمان أن مصر لديها اقتصاد متنوع وتربطها العديد من اتفاقيات التجارة الحرة مع العديد من دول العالم، بجانب ما تتميز به من ارتفاع معدل العائد على الاستثمار.

كما قدم الدكتور علاء عز عرضاً تقديمياً تحت عنوان (مصر أرض الفرص) تضمن كافة إجراءات الحكومة لدفع عجلة الاستثمار والمشروعات الجارى تنفيذها من بنية تحتية ونقل ومدن جديدة وكهرباء، كما عرض الفرص الاستثمارية المتاحة بمحور تنمية قناة السويس واستصلاح الأراضى الزراعية، والتى يمكن الدخول فيها بالمشاركة مع الشركات المصرية، أو من خلال الاستثمار المباشر.