قال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن القرار الجمهورى الذى صدر منذ قليل بشأن إجراء تعديلات بالتعريفة الجمركية للعديد من الواردات التى تصنف كسلع استفزازية مثل "الكاجو والبندق و الفاكهة"، وغيرها من المنتجات التى لها بديل محلى، سيؤدى إلى الاحتكار وليس تشجيعا للصناعة الوطنية، مؤكدا أن المستهلك هو الوحيد الذى سيتحمل تبعية القرار من ارتفاع أسعار هذه السلع وفقا للتعديل القائم فى التعريفة الخاصة بها.

وأضاف" شيحة"، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن هذه القرارات ستؤدى إلى اختفاء بعض السلع التى لا يوجد لها بديل محلى ولا تتم صناعتها فى مصر، بينما تعتمد على الاستيراد بشكل كلى.

وكانت غرفة القاهرة التجارية قد أعلنت فى بيان رسمى لها منذ يومين عن عقد اجتماع يضم آلاف المستوردين غدا الاثنين، لمناقشة تداعيات قرارات الحكومة ممثلة فى وزارة الصناعة والتجارة للحد من الاستيراد.