شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، فى فعاليات منتدى الشباب العربى، بمكتبة الإسكندرية، اليوم الأحد، والذى يقام تحت عنوان "رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، ويستمر حتى 2 فبراير المقبل، فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتواصل ودعم الشباب.

ويعقد المنتدى بالتعاون مع منظمة "UNIDO" للتنمية الصناعية، التابعة للأمم المتحدة، بحضور المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب، والمهندس محمد عبد الظاهر، محافظ الإسكندرية.

وقالت الوزارة فى بيان لها منذ قليل، إن نصر ألقت كلمة خلال المنتدى، استهلتها بالتأكيد على أن الشباب العربى قدم فى السنوات الاخيرة نموذجا للشباب الواعى القادر على إحداث التغيير، واستطاع أن يحتل صدارة استراتيجيات التنمية فى كل المنطقة العربية، مشددة على ضرورة توفير البيئة المناسبة التى يمكن من خلالها توظيف الكفاءات الشبابية لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة.

وحثت وزيرة التعاون الدولى الشباب على أن يكون لهم دور إيجابى فى الفترة الحالية خاصة فى ظل المبادرات التى أعلن عنها رئيس الجمهورية، والتى تهدف إلى توفير الدعم اللازم للشباب وإشراكهم بشكل مكثف فى الحياة العامة وبناء قدراتهم باعتبارهم قادة المستقبل.

وأشارت نصر إلى انها حريصة على عقد لقاءات مع شباب من مختلف أطياف المجتمع لتعزيز دورهم وإدماجهم فى الحياة العامة، موضحة أن هذا المنتدى يمثل فرصة هامة لبحث أساليب مبتكرة لحل مشكلة البطالة، وتوفير الوظائف للشباب، وتأهيلهم للعمل، كما سيكون له مردود إيجابى على توفير فرص عمل حقيقية من خلال سوق العمل المقام على هامش المنتدى.

وأعربت الوزيرة، عن أملها فى ترجمة النقاشات التى تتم خلال الاجتماعات إلى مبادرات إقليمية وبرامج عمل تتضمن خطوات واضحة مرتبطة بجدول زمنى يتم تنفيذه على أرض الواقع.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز الوظائف للشباب الدولى وتوفير فرص عمل لهم، واقتراح سبل توظيف جديدة مع التركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب افتتاح معرض لسوق العمل فى اليوم الثانى للمنتدى، بمكتبة الإسكندرية، والذى بدوره سيوفر 1200 فرصة عمل حقيقية، بمشاركة وإسهامات نخبة من الشركات والمؤسسات والهيئات من مختلف القطاعات الصناعية والخدمية المحلية والإقليمية والدولية.