إسطنبول/ الأناضول

واصلت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، ارتفاعها قرب أعلى مستوياتها منذ ديسمبر/ كانون أول 2014، بدعم من تخوفات تراجع معروض الخام في الأسواق العالمية.

ورفض أعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، أمس الأول الأحد، خلال اجتماع في العاصمة الجزائر، زيادة إنتاج النفط الخام، والإبقاء على المستويات الحالية دون تغيير.

واستضافت العاصمة الجزائر، الأحد، اجتماعًا لـ "أوبك" بمشاركة أعضاء في المنظمة ومنتجين مستقلين خارجها، لبحث تطورات سوق النفط.

وبحلول الساعة (08:12 ت.غ) صعد خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر/ تشرين ثاني بنسبة 0.43 بالمائة أو 35 سنتا، إلى 80.88 دولارا للبرميل، قرب أعلى مستوى منذ ديسمبر 2014.

كذلك، صعد الخام الأمريكي تسليم نوفمبر/ تشرين ثاني بنسبة 0.21 بالمائة أو 15 سنتا، إلى 72.24 دولارا للبرميل.

ومن المقرر أن تفرض الولايات المتحدة الأمريكية في 6 نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل، عقوبات على إيران، مرتبطة بالصناعة النفطية والغاز وصادراتهما، ما يهدد إمدادات النفط للأسواق.

وأمس الإثنين، رفع "بنك أوف أمريكا ميرل لينش"، توقعاته لأسعار النفط الخام خلال العام المقبل 2019، بسبب العقوبات الأمريكية على إيران، إلى متوسط 80 دولارا، مقارنة مع 75 دولارا وفق توقعات سابقة.

وبحسب تقرير "بنك أوف أمريكا"، فإنه من المتوقع أن تتراجع إمدادات إيران من النفط الخام، بنحو مليون برميل يوميًا، مقارنة مع توقعات سابقة بتراجع 500 ألف برميل.