دبي / محمد إبراهيم / الأناضول

نفت شركتا "طيران الإمارات" و"الاتحاد للطيران" الإماراتيتين، الخميس، صحة تقارير صحفية تحدثت عن سعيهما إلى إتمام صفقة اندماج.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية عن مصادر لم تسمها إن شركة "طيران الإمارات" تسعى للاستحواذ على شركة "الاتحاد للطيران" في إطار سعيها لإقامة أكبر شركة طيران في العالم.

وردا على ذلك، قال متحدث باسم "طيران الإمارات"، في إفادة أرسلتها إلى وسائل الإعلام عبر البريد الإلكتروني: "لا صحة إطلاقا لهذه الإشاعة".

وفي إفادة أخرى لوسائل الإعلام عبر البريد الإلكتروني لشركة "الاتحاد للطيران"، نفت صحة السعي لإتمام الاستحواذ عليها.

وقالت: "تؤكد مجموعة الاتحاد للطيران عدم وجود خطط لديها للاندماج مع شركة طيران الامارات، وتؤكد عدم صحة الإشاعات الواردة بهذا الصدد".

وتأسست "طيران الإمارات" عام 1985، وهي مملوكة بالكامل لحكومة دبي، وتعتبر أكبر شركة طيران في الشرق الأوسط؛ حيث تقدم خدماتها إلى أكثر من 120 وجهة حول العالم.

أما "الاتحاد للطيران" فتأسست عام 2003، وهي مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي، ولديها حصص ملكية في كل من طيران برلين، والخطوط الجوية الصربية، وطيران سيشل، وآير لينغوس، وجيت آيروايز، وفيرجن أستراليا، وداروين آيرلاينز.