كشف حسن الإمام، رئيس شعبة الأدوات الكهربائية بغرفة القاهرة التجارية، أن القرار الجمهورى الذى صدر منذ قليل بشأن إبرام تعديلات بالتعريفة الجمركية جديدة على العديد من السلع المستوردة، والذى كان من ضمنها "الأدوات الكهربائية"، سيؤدى إلى ارتفاع أسعار هذه المنتجات بنسبة تصل إلى أكثر من 40%.

وتابع رئيس شعبة الأدوات الكهربائية، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن قرارات الحكومة الأخيرة ليس الهدف منها الحد من الواردات بل الهدف هو الاحتكار لصالح المستوردين الكبار، لافتا إلى أنه بعد قرار وزير التجارة الأخير تمت زيادة تكلفة السلع وبموجب هذا القرار الأخير سترتفع الأسعار بنسبة 10%، نظرا لأن المنتج المستورد يستحوذ على 90%، بينما يصل حصة المنتج المحلى 10% فقط.

وأوضح "الإمام"، المقارنة فى التعريفة الجمركية التى كانت مقررة على بند الأدوات الكهربائية، والتغيرات الجديدة التى طرأت عليها، موضحا الآتى:

المكواة الكهربائية: التعريفة المقررة عليه قبل القرار كانت 30% وتم زيادتها إلى 40%

مجففات الشعر: التعريفة المقررة عليها بالماضى30% وتم زيادتها إلى 40%

أجهزة استقبال" ريسفير": كانت 5%، وأصبحت 10%

مشغلات راديو "كاسيت": كانت 30% وأصبحت 40%.
أجهزة إزالة الشعر: كانت 30% وأصبحت 40%.