يالوفا (تركيا)/ ياووز أمراه سيوار/ الأناضول

استجاب مواطنون عراقيون في ولاية يالوفا التركية، لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان، وحوّلوا ما بحوزتهم من دولارات إلى الليرة التركية بغرض دعمها.

وتوجّه حوالي 50 عراقيا يعيشون في الولاية، وينتمون إلى "جمعية العراقيين للتضامن والثقافة في يالوفا"، و"جمعية السلام للتضامن في يالوفا" إلى أفرع أحد المصارف في حي رستم باشا، حاملين أعلام تركيا والعراق.

وقال حميد عبد حسين، رئيس جمعية العراقيين للتضامن والثقافة في يالوفا، إنهم جاؤوا لتحويل ما بحوزتهم من دولارات إلى الليرة التركية من أجل دعمها.

وأضاف أنهم جاؤوا إلى المصرف للمساهمة ولو بشيء يسير لدعم الليرة والجمهورية التركية وشعبها.

وأشار إلى أن 50 شخصاً جاؤوا، اليوم، لتصريف دولاراتهم، و50 آخرين حولوا دولاراتهم أمس، بينهم عراقي حوّل أمس 200 ألف دولار لوحده إلى الليرة التركية.

ولفت إلى أن العراقيين في يالوفا يتجمعون يومياً ما بين 20 و30 و50 شخصا ويحولون دولاراتهم لدعم الليرة التركية.

وقال حسين، إن "الشعب التركي لن ينحني لأحد".

وأعرب عن أمله أن تفشل كل مخططات أمريكا والإمبرياليين.

من جهته قال الدكتور فاضل محمد، رئيس جمعية السلام للتضامن في يالوفا للعراقيين، إنهم تجمعوا، اليوم، من أجل دعم تركيا، والشعب التركي.

وأشار محمد، أن الشعب التركي يحتضن آلاف العراقيين وملايين السوريين، وتقاسم خبزه معنا.

واعتبر الوقوف إلى جانب الشعب التركي دين في أعناقنا.