عدن (اليمن) / شكري حسين / الأناضول

أغلقت أجهزة الأمن اليمنية، الأربعاء، عددا من محلات الصرافة غير المرخصة في محافظة عدن، جنوبي البلاد، بشبهة "التلاعب بأسعار الصرف".

وقال المكتب الاعلامي لأمن عدن، عبر بيان، إن حملة الإغلاق تأتي تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية، أحمد الميسري؛ للحفاظ على سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

وتشهد أسعار الصرف داخل السوق اليمنية تذبذبا حادا في السوق الموازية (السوداء)، بالتزامن مع شح وفرة النقد الأجنبي.

وتراجعت العملة المحلية خلال الأسابيع القليلة الماضية، بوصول سعر الصرف الدولار الواحد إلى 520 ريالاً، مقارنة مع 350 ريال في الربع الأول 2018.

وأدى انخفاض أسعار صرف العملة المحلية إلى ارتفاع حاد في أسعار السلع المباعة، خاصة المستوردة من الخارج.

وترافق مع الثورة التي شهدتها البلاد منذ 2011، وما تبعها مع عملية عاصفة الحزم في 2015، والعمليات العسكرية ضد التحالف والحوثيين، شح في النقد الأجنبي؛ا بسبب هبوط احتياطات النقد الأجنبي وتراجع الصادرات والمنح الخارجية.