محمد إبراهيم / الأناضول

توقعت وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 1.4 مليون برميل يوميا، العام المقبل، ليتجاوز 100 مليون برميل يوميا بحلول الربع الثاني من نفس العام.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري الصادر، الأربعاء، إن توقعات نمو الطلب تماثل المقدرة للعام الجاري، مدعومة بالتوقعات الايجابية للاقتصاد العالمي.

وذكر التقرير: "رغم نمو الطلب المتوقع، إلا أن المخاطر تتزايد خاصة أن أسعار النفط الحالية مرتفعة بعض الشيء، فضلا عن التوترات التجارية التي تشكل الخطر الأكبر على الأسواق".

ويتوقع أن يرفع منتجو "أوبك" في الشرق الأوسط، حجم الإمدادات بنحو 1.1 مليون برميل يوميا، لتغطية تراجع الإنتاج في أماكن أخرى.

وتابع التقرير: "من المرجح أن تهيمن قضية الصادرات من فنزويلا وإيران على جدول الأعمال، عندما يجتمع كبار المنتجين في فيينا في وقت لاحق من هذا الشهر".

ويجتمع الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، في العاصمة النمساوية فيينا، بتاريخ 22 و23 من الشهر الجاري.

وأضافت الوكالة أن دول "أوبك" يمكن أن تزيد الإنتاج في وقت قصير لسد فجوة المعروض التي من الممكن أن تظهر بسبب إيران وفنزويلا، للإبقاء على السوق متوازنة بالعام المقبل.

وفي مايو/أيار الماضي، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران التي تنتج أكثر من 3.8 ملايين برميل يوميا.

ومن شأن إعادة فرض عقوبات على طهران، أن يؤثر على إمدادات النفط للدول المستوردة للخام الإيرادان، وبالتالي تراجع الطلب وارتفاع الأسعار.