الرياض/ فارس كرم/ الأناضول

تصدر خام فنزويلا (ميري)، ارتفاعات أسعار خامات النفط التي تنتجها دول منظمة البلدان المُصدرة للبترول "أوبك"، خلال مايو/ أيار الماضي، على أساس شهري.

ووفقا لمسح أجرته "الأناضول" لبيانات التقرير الشهري للمنظمة الصادر، الثلاثاء، ارتفع سعر خام فنزويلا بنسبة 13.2 بالمائة، الشهر الماضي، إلى 68.22 دولارا، مقابل 60.24 دولارا في الشهر السابق له.

وتضم "أوبك" 14 دولة هي: السعودية، العراق، الكويت، الإمارات، قطر، الجزائر، أنغولا، إيران، ليبيا، نيجيريا، الإكوادور، فنزويلا، الغابون، وغينيا الإستوائية.

وسجلت خمسة خامات، ارتفاعات أعلى من معدل صعود سلة "أوبك".

وارتفع سعر سلة "أوبك" بنسبة 8.3 بالمائة، إلى 74.11 دولارا للبرميل في مايو الماضي، مقابل 68.43 دولارا في الشهر السابق له.

والخامات الأربعة، إلى جانب فنزويلا، هي: العراق (البصرة الخفيف) بنسبة 8.6 بالمائة، وقطر (قطر البحري) بنسبة 8.5 بالمائة، وإيران (إيران الثقيل) والسعودية (العربي الخفيف) بنسبة 8.4 بالمائة لكل منهما.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار تسعة خامات بمعدل أقل من صعود سلة "أوبك" أو يماثله، وهي: خام الكويت (كويت للتصدير) بنسبة 8.3 بالمائة، والإمارات (مربان) بنسبة 8.1 بالمائة، والإكوادور (أورينتي) بنسبة 7.7 بالمائة.

وارتفع خام الجابون (ربيع الخفيف) بنسبة 7.5 بالمائة، وغينيا الاستوائية (زافيرو) بنسبة 7.3 بالمائة، والجزائر (مزيج صحارى) بنسبة 7.1 بالمائة، وأنغولا (غيراسول) بنسبة 6.9 بالمائة، وأخيرا أنجولا (بوني الخفيف) بنسبة 6.8 بالمائة.

ومطلع 2017، بدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، لمدة 6 شهور.

وتم تمديد الاتفاق لاحقا أكثر من مرة، بحيث ينتهي اتفاق الخفض في ديسمبر/كانون الأول 2018، وسط خطوات تنفذها المنظمة ومنتجون مستقلون لخفض مخزونات النفط.