عبد الجبار أبوراس / الأناضول

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، إن بلاده غير مهتمة بارتفاع أسعار النفط دون قيود، مشيرا إلى أن 60 دولارا للبرميل سعر مناسب.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" أن "سعر 60 دولارا للبرميل الواحد مناسب لنا".

ولفت الرئيس الروسي إلى أن بلاده والصين يمكن أن تقوما بخطوات جديدة هامة في مجال التعاون في الفضاء.

وقال في هذا الصدد: "إنها جارية (الخطوات) ودون شك لمصلحة تطور الاقتصاد الروسي والصيني، وذلك في مجال الطاقة التقليدية، والنفط، والطاقة النووية، وأول خطوات تعاون لنا في مجال مصادر الطاقة المتجددة: بناء الآليات، والفضاء، وقد نقوم خلال فترة قريبة بخطوات هامة جدا في هذا المجال".

وفي وقت سابق اليوم، ناقش وزيرا الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك"، والطاقة السعودي خالد الفالح، إمكانية تخفيف القيود على اتفاق خفض إنتاج النفط، ضمن إطار اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وآخرين مستقلين.

وتأتي تصريحات بوتين، تزامنًا مع صعود أسعار النفط الخام فوق 80 دولارًا للبرميل خلال وقت سابق الأسبوع الجاري، للمرة الأولى منذ نوفمبر/ تشرين ثاني 2014.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء "أوبك" ودول منتجة من خارجها في فيينا 23 يونيو/حزيران المقبل، بعد يومٍ واحدٍ من محادثات سيجريها وزراء المنظمة فقط.

ويتوقع أن تدفع العقوبات الأمريكية المرتقبة على طهران، من خفض صادرات الأخيرة إلى السوق العالمية، إذ تنتج يوميًا نحو 3.8 ملايين برميل.

وبدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، مطلع 2017، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر/ كانون أول 2018.