يصدر صباح الأحد المقبل، أول تقرير مصرى يقيس ثقة رؤساء الشركات التنفيذيين فى مستقبل الاستثمار المحلى بصورة عامة، و10 قطاعات رئيسية على وجه الخصوص هى: الصناعات التحويلية، الصناعة الاستخراجية، الزراعة، التشييد، تجارة الجملة والتجزئة، الخدمات المالية بمختلف أنشطتها، الشحن والتفريغ واللوجيستيات، المرافق والصحة والتعليم، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسياحة.

يعتمد التقرير الأول للرؤساء التنفيذيين، الذى يصدر عن جريدة المال، على تحليل وقياس إجابات عينة منتقاة واسعة تضم 200 رئيس لكبرى الشركات العاملة فى مصر على 10 أسئلة تفصيلية تلخص أداء شركاتهم الحالى، والمخاطر المالية والسياسية والتشغيلية، التى تحسبوا منها عند وضع خططهم للعام الجديد.

تضمنت الأسئلة أيضا، حالة الطلب الفعلى والمتوقع على منتجاتهم وخدماتهم، واتجاهات تسعيرها، وتوقعات الإيرادات والربحية، وتقييم المركز المالى الحالى والمرتقب، والطلب على العمالة، وحجم المخزون، وتقدير المخاطر المتوقعة فى العام الجديد مقارنة بفرص النمو، وتم تحويل الردود إلى قيم كمية لتسهيل حسابها، وفقا لمنهجية متبعة لدى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية.

تكمن أهمية التقرير فى رصده لعدد من المؤشرات المهمة لمتخذى القرار الاقتصادى والسياسى على المستوىين الرسمى وغير الرسمى، من بينها قياس المخاطر الرئيسية التى تهدد بيئة الأعمال فى مصر، وتوقع مسار الدورة الاقتصادية، إلى جانب تحديد تقديرات ثقة كبار رؤساء الشركات فى القطاعات التى يعملون بها، بما يمثل مؤشرا بالغ الأهمية يكشف الفرص الكامنة فى كل قطاع.

يصدر التقرير فى صورة مجلة تضم 56 صفحة، ويذخر بعشرات المؤشرات والرسوم البيانية التفصيلية والمجمعة، إلى جانب التحليلات المكتوبة للقطاعات العشرة محل المسح، ومؤشر عام يضم أكبر 100 شركة من المشاركين.