كتب محمود طه حسين

كشف عدد من أولياء الأمور أن امتحانات المدارس الدولية التى تجرى داخل المجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة تم تسريبها، وأكدوا انهم تقدموا بشكوى إلى وزارة التربية والتعليم والمجلس الثقافى البريطانى بشأن وقائع التسريب.

 

لم يتسنى لـ"اليوم السابع" حتى الآن الحصول على رد رسمى من المجلس الثقافى البريطانى بشأن ما كشفه أولياء الأمور، وفى انتظار ردهم.

 

ووقعت وزارة التربية والتعليم بداية إبريل الجارى أتفاق لتنظيم أعمال الشهادة البريطانية دخل مصر، شمل لأول مرة كل الأطراف المتمثلة فى المركز الثقافى البريطانى وممثلى هيئات الاختبار "كامبردج و بيرسون واديكسيل و إكسفورد"، ووزارة التربية والتعليم ، والتعليم العالى والمجلس الأعلى للجامعات، وجعلتهم جميعًا ملزمين بضوابط واحدة تسرى على جميع المدارس التى تمنح الشهادة البريطانية بمصر.