(أ ش أ)

أكد المستشار نبيل صادق النائب العام ، اليوم الخميس ، أن الجريمة الإرهابية أصبحت عابرة للحدود وأنه لا توجد دولة يمكنها مواجهته وحدها نظرا لوجود حكومات ومنظمات تدعمها ، مشددا على أهمية التضامن الدولى والمواجهة الفعالة لمكافحة هذه الآفة.

وقال النائب العام، على هامش مشاركته فى مؤتمر باريس الدولى لمكافحة تمويل الارهاب ـ إن مداخلته أمام المؤتمر ركزت على جهود مصر فى مواجهة الإرهاب على نحو شامل من خلال تعديل التشريعات ذات الصلة وإصدار قانون مكافحة الإرهاب وتنظيم الكيانات الإرهابية والإرهابيين ، والذى نص على تجريم تمويل الإرهاب ، فى إطار جهود التصدى لهذه الأعمال الشيطانية.

ولفت الى أن العمل الجماعى لمواجهة الارهاب يستند بالأساس على المعلومات الاستخباراتية التى ينبغى أن تتبادلها الدول فى الوقت المناسب وبصورة سريعة لتشكيل حائط ضد الإرهاب وتجفيف منابع تمويله ومنع وقوع الجرائم الإرهابية.

وأشار الى وجود تطور هائل فى المعلومات الالكترونية ، والى ضرورة أن يدعم المجتمع الدولى مصر على المستوى الأمنى والتقنى والمالى باعتبارها فى طليعة الدول التى تحارب هذه الآفةً وتدفع ثمنا باهظا من دماء أبنائها من الجيش والشرطة والمواطنين ، وكذلك من كل الجهات التى تتصدى للإرهاب لا سيما مؤسسة القضاء.

وطالب النائب العام المجتمع الدولى بتغليظ عقوبة الإرهاب التى تصل فى مصر فى ظروف معينة الى الإعدام وبالعمل بقرار الأمم المتحدة 1373 ، الذى يحث البلدان على تعديل تشريعاتها لتجريم الارهاب وتجريم تمويله ، مبديا استغرابه من الأحكام القضائية الخفيفة فى بعض الدول التى تعتبره مجرد جنحة.

وأبرز الأثار المدمرة للارهاب من حصد أرواح الأبرياء وضرب الإقتصاد وتهديده للسلم العام للمواطنين ، مشددا على ضرورة أن تتناسب العقوبة فى قضايا الإرهاب مع حجم الضرر الذى يسببه.

ونوه النائب العام الى استخدام أموال الجريمة المنظمة العابرة للحدود فى دعم الارهاب ، والى قيام السلطات الأمنية المصرية بضبط ، منذ نحو شهر ، شحنة هيروين ضخمة فى البحر الأحمر تقدر قيمتها بنحو 18 مليار جنيه بفضل التعاون الإستخباراتى الجيد مع بعض البلدان وخاصة مع دولة الإمارات.

وأشار الى جهود مصر فى تجفيف منابع تمويل الإرهاب ، والى مثال آخر بإرتباط الجريمة المنظمة بالإرهاب مع قيام جماعة الإخوان الإرهابية بتهريب العملات الأجنبية الى الخارج لضرب الإقتصاد المصرى ورفع سعر العملة الأجنبية.

من ناحية أخرى ، قال المستشار نبيل صادق إنه التقى على هامش المؤتمر بعدد من المسؤولين لا سيما مدعى عام باريس لبحث تعزيز التعاون فى إطار الإتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وكشف أن وفدا من قضاة التحقيق فى حادث طائرة مصر للطيران سيزور القاهرة فى نهاية مايو المقبل فى إطار التعاون الجيد والشفاف القائم فى هذا الصدد بين مصر وفرنسا.