كتب محمود طه حسين

قال أحمد خيرى، المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم، إن رضا الرشيدى، وكيل المديرية والقائم بمهام وكيل وزارة التعليم، بمحافظة المنوفية قرر إنهاء عقد المعلم بالمدرسة صاخب واقعة جلد تلميذ، مؤكدا أن ما قام به المعلم لا يتفق مع أخلاقيات ومهنة التدريس. 

 

وأضاف خيرى، أن ذلك تم بعد إجراءات التحقيقات والاطلاع على التوصيات، موضحا أن وكيل المديرية أنهى عقد "صبحى هشام صبحى معلم الرياضيات بالمدرسة".

 

كان ولى الأمر حرر محضرا بمركز شرطة الباجور وتقرير طبى بالوقعة برقم المحضر 6079 جنح مركز الباجور، بعد الاعتداء وجلد الطفل داخل الفصل مجاملة لمعلمة أخرى وسحب الطالب وإهانته وضربة بـ "الشلوت" أمام مديرة المدرسة وجميع المدرسين والطلاب.

 

 

وأكد ولى الأمر فى محضر، أنه بعد مرور يومين من الواقعة توجه بالطالب إلى المدرسة وقامت إدارة المدرسة بطرده وتهديده بعدم دخوله إلى المدرسة مرة أخرى إلا بعد التنازل عن المحضر وذلك من قبل صاحب المدرسة"، على حد قوله.