كتب سمير حسنى

أعلن وزير الدفاع الأمريكى، جيمس ماتيس، أن بلاده لن تسحب قواتها العسكرية من سوريا فى الوقت الحالى، مؤكدا أن هناك تزايدا فى العمليات القتالية، جاء ذلك خلال جلسة استماع بالكونجرس الأمريكى.

وكان "ماتيس"، قد هدد أى دولة تتحدى الولايات المتحدة عسكريًا بأنها ستعيش أسوأ أيامها، مؤكدًا أن بلاده تعمل على تعزيز علاقاتها مع حلفائها وتشكيل تحالفات جديدة.

وقال وزير الدفاع الأمريكى، خلال جلسة استماع بالكونجرس الأمريكى، إن واشنطن تحملت العبء الأكبر فى الحرب على الإرهاب، مضيفًا أن ميزانية الجيش تمكنه من الانتصار فى أى حرب يخوضها.