كتب: عبده زكى

قالت مصادر، أن جهات التحقيق المختصة بدأت تحقيقا فى المخالفات التى ظهرت نتيجة الإهمال الشديد فى منطقة القاهرة الجديدة، والتى تعرضت لموجة من السيول ضربتها خلال الـ48 ساعة الماضية، وأسفرت عن توقف حركة المرور وغرق العديد من الشوارع والمنازل وانقطاع التيار الكهربائى.

وأشارت المصادر، إلى أن التحقيق يشمل موظفين مسئولين عن هذا الإهمال.

 

وقام الوزير محمد عرفان، رئيس الرقابة الإدارية بجولة مفاجئة مساء امس الأربعاء لمنطقة القاهرة الجديدة، وقام بالتحقيق بنفسه فى المخالفات التى ظهرت ومظاهر الأهمال، واستمع لشرح من عدد من العاملين بمحطة الكهرباء لمعرفة أسباب انقطاع التيار، وذلك خلال جولته المفاجئة لمنطقة القاهرة الجديدة حول أسباب تأخر الجهات المعنية بشفط مياه الأمطار والأسباب التى أدت لتراكم المياه مما ترتب عليه غرق عدد من المنازل والشوارع ، وقال رئيس هيئة الرقابة الإدارية للعاملين " هناك تقصير شديد وإحمدوا ربنا إن مافيش حد مات"، متسائلا عن مدى الجاهزية فى حالة سقوط الأمطار بغزارة مرة أخرى لمنع تكرار ما حدث".

 

وتفقد الوزير محمد عرفان محطة الكهرباء ولوحة الجهد المنخفض والمتوسط بمحطة الكهرباء التى تعرضت لانقطاع التيار الكهربائى بعد سقوط الأمطار، فيما ترددت أنباء عن أن الرقابة الإدارية فتحت تحقيقاً فيما حدث، ومن المقرر إحالة التحقيقات للنيابة العامة.

 

وفشل جهاز مدينة القاهرة الجديدة، فى أول اختبار له فى السيطرة على مياه الأمطار وشفطها من الشوارع، حيث غرقت الشوارع بمياه الأمطار، حسبما أكد عدد من المواطنين بالمدينة، وأضاف المواطنون وأهالى المدينة لـ"اليوم السابع"، أن رئيس الجهاز ونوابه أغلقوا هواتفهم، ورفضوا الاستجابة أو الرد على شكاوى المواطنين، بالإضافة إلى أن الخط الساخن الذى أعلن عنه الجهاز لم يتلق أى شكاوى. 

 

وأوضح الأهالى، أن المدينة تغرق حاليا فى الأمطار، وهناك بعض مداخل الأنفاق معطلة بشكل كامل نتيجة لتدافع مياه الصرف عليها.