كتب مصطفى السيد

قبل أيام قليلة إعلن ائتلاف "دعم مصر" الحائز على "الأغلبية البرلمانية" تحت قبة البرلمان، عن انضمام 30 نائباً جديداً للائتلاف، وتضمن القائمة التى أعلن عنها ائتلاف الأغلبية أسماء عدد من النواب المستقلين والمنتمين لأحزاب سياسية.

 

ويأتى إعلان "دعم مصر" للقائمة الجديدة للنواب المنضمون حديثاً تزامناً مع دراسة الائتلاف التحول لحزب سياسى، وتشكيل لجنة قانونية فيما يخص الجدل حول إسقاط العضوية فى حالة تغيير الصفة.

 

فيما تشهد الأحزاب التى أنضم عددًا من نوابها لائتلاف دعم مصر عقد اجتماعات لبحث ودراسة الموقف والوقوف على آخر التطورات لاتخاذ الموقف اللازم، خاصة مع دارسة الائتلاف التحول لحزب سياسى.

 

الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، قال فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن موقف الحزب أعلن عنه منذ مدة وأكد أن الحزب يركز على تقوية نفسه وأن شغله الشاغل هو مشاكل الوطن والمواطن.

 

وأضاف: "نضع الآن خطة لكل هذا ولا نشغل أنفسنا بموضوع الاندماجات إطلاقًا، أما بخصوص موضوع النواب فسألتقى معهم وطبقا للائحة الحزب الخروج عن مبادئه وقراراته تعنى بوضوح أنهم ليسوا معنا ونتمنى لهم التوفيق".

 

فيما، قال المهندس حسام الخولى، نائب رئيس حزب الوفد، إن هناك العلاقة بين نواب حزبنا وائتلاف دعم مصر تحت قبة البرلمان نعلمها وكانت تمثل لنا مشكلة بسيطة، لكنها كانت فى أطار التعاون داخل البرلمان، لكنه مع وجود حديث عن تحويل الائتلاف لحزب سياسى فهذا يتطلب مراجعة من الأحزاب.

 

وأضاف "الخولى"، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن من حق الائتلاف أن يتحول لحزب سياسى، لكن من لازم أن تحدد نواب الأحزاب موقفها، فبالنسبة لحزب الوفد يمكن أن يتحالف انتخابياً لكنه لن يندمج فى أى حزب آخر.

 

وأشار إلى أنه سيطالب بعقد اجتماع للهيئة العليا لحزب الوفد للتناقش بهدوء حول الخريطة المستقبلية، لافتًا إلى أنه ينبغى أن يكون هناك تطور سريع لحزب الوفد.

 

فى المقابل، أكد النائب عبد الفتاح جمال عضو مجلس النواب عن حزب المصرى الديمقراطى، والذى أعلن الائتلاف انضمامه له، أنه مازال عضواً فى الحزب ولم يغير صفته الحزبية ولن يغيرها، مشيرًا إلى أن انضمامه للائتلاف لا يعنى أن سيغير صفته الحزبية كما أن يتفق مع الائتلاف فى بعض الآراء والقرارات وليس معناها تغير الصفة الحزبية.

 

يذكر أن ائتلاف دعم مصر كان أعلن عن انضمام 30 نائباً جديداً تحت قبة البرلمان، وشملت القائمة التى أعلن عنها ائتلاف "دعم مصر" فى بيان رسمى بعض النواب المنتمين لحزب الوفد ومنهم، النائب محمد خليفة والنائب سعد بدير، وعلى رياض عبد العظيم.

 

 ومن نواب المصريين الأحرار المنضمين لائتلاف دعم مصر ووقعوا على استمارة الانضمام، داود سليمان محمد قنديل، وحمادة محمد عبد الله عضو لجنة الطاقة، ومجدى سعداوى عضو لجنة الزراعة، ونعمان أحمد عضو لجنة الشئون العربية، وأحمد يوسف أحمد إدريس عضو لجنة السياحة.

 

كما شملت القائمة نواب عن حزب مستقبل وطن وهم النائب إبراهيم أحمد أحمد حمودة وكيل لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، ومحمود السعيد محمود عضو لجنة الشباب والرياضة؛ كما انضم النائب عبد الرحمن جمال عبد العال عضو البرلمان عن حزب المصرى الديمقراطى.