(رويترز)

قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، اليوم الأربعاء، إن الشركة منيت بخسارة "كبيرة" فى السنة المالية المنقضية بسبب مقاطعة الرباعى العربى (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) لقطر، لكنه لم يكشف عن حجم الخسائر.

 

ومُنعت الخطوط القطرية من الطيران إلى 18 مدينة في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والبحرين ومصر منذ يونيو عندما قطعت تلك الدول علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب.

 

وأبلغ أكبر الباكر، الصحفيين خلال معرض أوراسيا للطيران في أنطاليا بتركيا،:"زدنا نفقاتنا للتشغيل، كما تضررت أيضا إيراداتنا، لذلك، لا نعتقد أن نتائجنا للسنة المالية الماضية ستكون جيدة جدا".

 

وأضاف:"لا أريد أن أتحدث عن حجم الخسارة لكنها كبيرة".

 

وأوضح أن بعض الأنشطة الأخرى حققت ربحا وإن كان ذلك غير كاف لتبديد أثر خسائر الشركة.

 

كانت السعودية والإمارات العربية وجهتين رائجتين للخطوط القطرية التي حظر عليها أيضا دخول المجال الجوي للدول الأربع المقاطعة.

 

وأرغم ذلك شركة الطيران على تسيير رحلات أطول على خطوط كثيرة إلى الغرب والجنوب من قطر، وهو ما يحتاج إلى المزيد من الوقود ويتسبب في زيادة التكلفة.