كتب زكى القاضى

من غير ماتسرش وترجع لمواقع البحث الشهيرة هل فكرت تعرف الفرق بين 25 إبريل الذى نحتفل به اليوم بعيد تحرير سيناء، وبين عيد تحرير طابا والفرق بين الاثنين وبين انتصار 6 أكتوبر 1973، هل فكرت تعرف  تحرير سيناء 25 إبريل حدث فى أى عام، طيب هل فكرت أن تعرف التواريخ الهامة فى تحرير سيناء.

 

الكثيرون يحملون صورا ذهنية دون عناء البحث، تربط يوم 25 إبريل بعيد تحرير طابا، رغم أن الفرق بين الاثنين 7 سنوات تقريبا، فعيد تحرير سيناء يواكب يوم 25 إبريل 1982، وهو اليوم الذى رفع فيه العلم المصرى على حدود مصر الشرقية، إعلانا باسترداد كامل سيناء، عدا مدينة طابا، التى دخلت مصر بها معركة شهيرة أمام التحكيم الدولى.

 

لو سألت كثيرا من المحيطين لماذا يتم الاحتفال اليوم بعيد تحرير سيناء، سيكون الرد بأنه تم عودة سيناء إلى مصر مرة أخرى، لكن الحقيقة أن سيناء لم تعود بشكل كامل إلى مصر سوى فى 15 مارس 1989 بإعلان عودة طابا، ورفع العلم المصرى عليها يوم 19 مارس فى نفس العام، وحينها تم إقرار اختيار 25 إبريل عيدا لتحرير سيناء.

 

وبينما تم تحرير سيناء فى 25 إبريل 1982، وتحرير طابا فى 19 مارس 1989، فقد كانت مصر قد حققت بقوة الحرب الانتصار الأكبر لها فى 6 أكتوبر 1973، والتى سميت أيضا بحرب العاشر من رمضان، أى أن معركة تحرير سيناء استمرت 9 سنوات حتى تحرير كامل الأرض دون طابا، واستمرت 16 عاما حتى تم استردادها بالكامل، برجوع مدينة طابا.