يوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد قليل، خطابا إلى جموع الشعب المصرى بمناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة والثلاثين لعيد تحرير سيناء، الذى يحل فى الخامس والعشرين من أبريل كل عام.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه خلال خطابه فى المناسبة نفسها، العام الماضى، عدة رسائل داخلية وخارجية مهمة، أكد فيها معانى الوحدة الوطنية بين مسلمى ومسيحيى مصر للدفاع عن أرضهم.

 

وقال الرئيس السيسي إن مسيرة استعادة سيناء بدأت بالحرب، ثم بالتفاوض، وهى ملحمة وطنية رائعة ومصدر فخر للأمة المصرية التى ضربت مثالا فى الإصرار على الثأر للكرامة الوطنية، والتمسك بالحفاظ على التراب الوطنى، موضحا أن هذه الملحمة ستظل علامة مضيئة فى تاريخ شعبنا العظيم، ومنبعا تنهل منه الأجيال معانى العزة والكرامة والحفاظ على أرض الوطن.