كتب محسن البديوى

أكد الدكتور أحمد فتحي سرور، رئيس مجلس الشعب الأسبق، إنه يرفض الدفاع عن اللاعب السابق محمد أبو تريكة، وأن الكرة ليست فى اهتماماته، معقبًا: "معرفش الأهلى من الزمالك، ولا أعرف مين هو أبو تريكة".

 

وأشار "سرور"، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج "القاهرة والناس"، الذى تقدمه الإعلامية بسمة وهبة، عبر فضائية "القاهرة والناس"، إنه إذا علم أن المتهمين منضمين لجماعات إرهابية يرفض القضية من بدايتها، وأن من يرون أنه يدافع عن جماعات إرهابية لا يعرفونه جيدًا، مضيفًا :" "القائمة كانت تضم أبو تريكة ومحمد مرسى وفيها ناس كتير خطرين لا أقبل الدفاع عنهم".

وأوضح أن اهتماماته كلها قانون بحت، وأن أهم المؤلفات القانونية في مصر صدرت عنه، منوهًا على أن بعض الإعلاميين استضافوا قيادات إرهابية وحاوروهم.

وأضاف أنه لا يتابع جلسات البرلمان، ولا يفتح التليفزيون إلا نادرًا، موضحًا أن العلاقة بينه وبين رئيس البرلمان جيدة.