كتب محسن البديوى

قال مفوض الاتحاد الأوروبى للمناخ والطاقة ميجيل آرياس كانيتي، إنه يعتقد أن الاتحاد فى مرحلة رائعة من التعاون مع الدولة المصرية، لأن مصر شريك أساسى ونريد أن نعزز التعاون معها ونحن ندعم الإصلاحات الطموحة فى القطاعين الاقتصادى والاجتماعى التى نفذتها مصر.

وكشف مفوض الاتحاد الأوروبى، خلال حواره مع الإعلامى أسامة كمال، مقدم برنامج "مساء dmc"، أنه التقى مع الدكتور خالد فهمي وزير البيئة المصرية، وناقشنا اتخاذ بعض الإجراءات التى من شأنها زيادة التعاون مع الشعب المصري، مضيفًا أن الاتحاد الأوروبي يريد دعم الشعب المصري فى المجهودات المبذولة بأفضل طريقة ممكنة.

وأضاف أن مصر على المسار الصحيح فى قطاع الطاقة، معربا عن فخره للغاية بأن مصر وضعت هدفًا طموحًا للغاية ليكون 20% من الطاقة متجددة عام 2022، وأكثر من 40% عام 2035، لافتا إلى أن مصر لديها كل الإمكانات لتكون مركزا للطاقة وليس الغاز فقط.

 

وتابع: "اكتشافات مصادر الغاز فى مصر سوف تساهم أن تصبح مصر مُصَدِّر للغاز فى المستقبل".