كتبت هند مختار

ترأس المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذى الخاص بمشروعات الشركة المصرية للرمال السوداء، واستغلال الخامات والموارد الطبيعية بمنطقة البرلس بمحافظة كفر الشيخ، بحضور وزير البترول والثروة المعدنية، ورؤساء هيئة المواد النووية، وقطاع التعدين بجهاز الخدمة الوطنية، وشركة الرمال السوداء، ومركز استخدامات أراضى الدولة، ووكيل وزارة البترول وعدد من قيادات الوزارة.

وفى مستهل الاجتماع، شدد رئيس الوزراء على ضرورة ألا تستغل الموارد الطبيعية إلا بترخيص حفاظاً على الثروات الطبيعية للبلاد، حيث تقرر سرعة الانتهاء من إعداد اتفاقية بقانون وإرسالها إلى مجلس النواب لإقرارها، تتضمن تحديد أماكن تواجد الرمال السوداء بجمهورية مصر العربية بالخرائط والإحداثيات لتعظيم دور الشركة المصرية للرمال السوداء التي تم تأسيسها بموجب أحكام القانون رقم 159 لسنة 1981 برأسمال مصدر ومرخص بمليار جنيه، والتي تعمل منذ تاسيسها على التنقيب عن الخامات التعدينية والمعادن وإستخلاصها من الرمال السوداء، فضلاً عن تقديم الإستشارات الهندسية والإشراف على التنفيذ.

ووجه رئيس الوزراء بضرورة استمرار التنسيق بين أجهزة الدولة المعنية لتذليل العقبات التي تواجه الشركة. ويأتي ذلك في إطار حرص الحكومة علي تحقيق الإستغلال الأمثل للثروات الطبيعية والقيمة المضافة بما يساعد علي زيادة العوائد المتوقعة منها ويعمل علي إيجاد فرص عمل جديدة، إضافة إلي تنمية المناطق الموجود بها تلك الموارد الطبيعية.