بورسعيد- محمد فرج

عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اجتماعا اليوم الثلاثاء مع مسئولى شركة بتروبل وشركة إينى الإيطالية المشغل الرئيسى لحقل ظهر، لبحث تنفيذ برامج المشاركة المجتمعية للشركات بالمحافظة خلال المرحلة المقبلة.

 

وأكد الغضبان، فى بيان له اليوم الثلاثاء، على أن مشروع حقل ظهر وضع بورسعيد على الخريطة العالمية للغاز الطبيعى، بعد الإعجاز الذى تحقق فى أقل من 18 شهر وبدء ضخ الإنتاج .

 

وقال محافظ بورسعيد، إن الجانب الإيطالى أعلن البدء فى تنفيذ برنامج المشاركة المجتمعية، الذى تضمن إقامة مركز شباب بالحى الإماراتى على مساحة 4747 متر مربع آخر طبى على مساحة 1917 متر مربع، فضلا عن مشروع المزارع السمكية ، الذى سيقام على مساحة 285.7 فدان.

 

ومن جهة أخرى أكد الغضبان، على أن مشروع حقل ظهر يعتبر أحد المشروعات القومية العملاقة، التى تتم على أرض المدينة الساحلية، ستصبح بانوراما غرب بورسعيد وسيعم الخير على المنطقة بالكامل.