استمرارا لدور القوات المسلحة الرائد فى التواصل والتكامل مع كل مؤسسات الدولة، وفى إطار غرس قيم الولاء والانتماء لدى النشء والشباب، وتحقيقا لمسؤولياتها الاجتماعية كواحدة من أعرق الكليات العسكرية فى الشرق الأوسط، استقبلت الكلية الحربية وفدا شبابيا لوزارة الشباب والرياضة من كل محافظات مصر.

حضر الفعاليات مدير الكلية الحربية وقائد قوات الدفاع الشعبى ووكيل وزارة الشباب والرياضة، وحرصت محافظة شمال سيناء ومدينة العريش على التواجد بقوة من خلال مشاركة عدد من الطلاب من مختلف المراحل الدراسية بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018".

بدأت الفعاليات بعرض فيلمين وثائقيين، الأول عن نشأة الكلية الحربية، والثانى بعنوان "يوم فى حياة طالب بالكلية الحربية"، استعرض الملامح الرئيسية لحياة الفرد المقاتل بالكلية الحربية، ثم زار الوفد متحف الكلية الذى يضم عددا من اللوحات والمقتنيات التاريخية، وزاروا مضمار الفروسية بالكلية، وقدمت مجموعة من طلبة الكلية عرضا لمهارة السباحة وقفزة الثقة، يعكس مدى ما اكتسبه الطلبة من مهارات رياضية وبدنية وقوة تحمل عالية، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية لبناء الكفاءة القتالية للفرد المقاتل القادر على تنفيذ كل المهام بشجاعة وإقدام.

وشملت الزيارة أيضا عرضا للأجنحة التخصصية بالكلية الحربية، واستعراض الأجهزة التخصصية المستخدمة فى إعداد وتأهيل الطلبة داخل الكلية فى مختلف تخصصات المشاة والمدرعات والمدفعية، بما يمكنهم فور التخرج من العمل ضمن المنظومة المتكاملة للقوات المسلحة، كما زار الوفد صالة المنازلات، لمشاهدة ما وصل إليه الطلبة من مهارة عالية فى تنفيذ الرماية باستخدام أحدث الأجهزه العالمية، وبمشاركة عدد من طلبة الكلية الحربية، ثم شاهد الوفد أوبريتا غنائيا تحت إشراف الإدارة المركزية للطلائع.