كتبت أمنية الموجى

تصدر المحكمة العسكرية، اليوم الثلاثاء، حكمها على هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات، فى اتهامه بالتصريحات المسيئة لموقع "هاف بوست عربى"، التى قال فيها إن وثائق تخص الدولة جرى تهريبها للخارج، مهددا بإظهارها.

يذكر أن المستشار هشام جنينة محال للمحاكمة بموجب المادة 102 مكرر من قانون العقوبات، التى تعاقب بالحبس "مدة يحددها القاضى، بحد أقصى 3 سنوات، وغرامة تتراوح بين 50 و 200 جنيه.

وكان الفريق سامى عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق نفى امتلاكه أى مستدات داخل مصر أو خارجها، وطلب مقاضاة "جنينة" على تصريحاته المسيئة، بينما تمسك الأخير بأقواله فى الحوار الذى أجراه معه موقع "هاف بوست" النسخة العربية المملوكة لمؤسسة قطر للإعلام.