أ ش أ

خاطبت محامية حقوقية هولندية بارزة، اليوم الاثنين، أمير قطر تميم بن حمد، مطالبة بصرف تعويضات فورية لضحايا إرهاب تنظيم "جبهة النصرة" فى سوريا؛ نظرًا لأن التنظيم مدعوم من قطر.

واتهمت المحامية ليزبيث زجفيلد - فى خطابها ، نقلته صحيفة "ساكرمانتو بي" الأمريكية - قطر بالفشل فى اتخاذ إجراءات ضد "جبهة النصرة"، مشيرة إلى أن ذلك يجعل قطر مسئولة عن الأضرار التى عانى منها ضحايا التنظيم الإرهابى المرتبط بـ"القاعدة".


وقالت المحامية إن أحد الضحايا احتجزه عناصر "جبهة النصرة" كرهينة قرب دمشق فى ديسمبر 2012، مضيفة أن الرجل تعرض للتعذيب وشاهد اعدام رهينتين اثنتين أخريتين كما تعرض لعملية اعدام وهمية.


وأضافت زيجفيلد أن الإرهابيين طالبوا بفدية 2 مليون دولار أمريكى لإطلاق سراح الرجل، الذى لم تكشف عن هويته قلقًا على سلامته، قبل أن يتمكن من الهروب خارج سوريا وحصل على حق اللجوء فى هولندا.


وحذرت زيجفيلد من أنه إذا لم تحدد قطر كيفية تمويلها لتعويض موكليها من ضحايا إرهاب "جبهة النصرة" خلال 6 أسابيع، ستتقدم بدعوى قضائية دولية ضد دولة قطر ومسؤولى الحكومة والأفراد والمنظمات الأخرى المستقرة فى قطر ومنخرطة فى تمويل الإرهاب.