كتب محمود عبد الغنى

غادر مطار القاهرة الدولى فى الساعات الاولي من صباح اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية اليمنى عبد الملك المخلافى متوجها إلي باريس في زيارة تستغرق عدة ايام. 

 

وكان نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية اليمنى عبد الملك المخلافى قد أكد في تصريحات سابقة له، أن ملف "المختطفين قسرا " لدى "الحوثيين " يعد فى مقدمة أولويات واهتمامات الحكومة ، سواء كقضية إنسانية خاصة بحقوق الإنسان ، أو فى إطار أى جهود خاصة بالتوصل إلى حل سياسي ينهي "الانقلاب " ويؤدي إلى إيقاف الحرب .

 

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن المخلافي قوله ، إن قضية المختطفين و"المخفيين قسرا" ،هى قضية إنسانية يعنى بها المجتمع الإنسانى برمته، واصفا ما يقوم به "الحوثيون " بأنه يعد انتهاكا صارخا لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية ، فضلا عن الشريعة الإسلامية التي كفلت حقوق الإنسان في السلم والحرب، مشددا على أن هذه القضية ستظل في مقدمة اهتمامات وأولويات الحكومة الشرعية التي سعت وتسعى لإيصال هذه القضية إلى كل المعنيين والمهتمين والمنظمات الدولية المعنية بما فيها المفوضية السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر.