كتب - لؤى على

أكد وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، أن أعياد سيناء هذا العام ذات طبيعة خاصة، فبإرادة سياسية حكيمة وقوية للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، ترجمتها على أرض الواقع بطولة وبسالة وشجاعة وفدائية رجال القوات المسلحة البواسل ورجال الشرطة البواسل، فقد صارت سيناء فى قلب الوطن وفِى وجدان كل وطنى مخلص، كما صارت رمزا للفداء والوطنية الصادقة والعطاء للوطن وعمق الانتماء إليه، وعمقت الانتماء الوطنى لدى المصريين جميعا.

 

وأضاف وزير الأوقاف فى تصريحات صحفية: "لا شك أن العملية الشاملة الشجاعة سيناء 2018، قد قهرت الإرهاب وحطمت معنويات الإرهابيين وداعميهم، وأبرزت المعدن الأصيل للمصريين جميعًا، واستعدادهم لفداء كل ذرة رمل من أرضهم بالنفس والنفيس، وجعلت من الاحتفال بأعياد سيناء هذا العام حدثًا وطنيًا يلتف حوله المصريين جميعا، باعتباره علامة بارزة من أهم علامات الصمود والاستعداد للتضحية فى سبيل الوطن".

 

ووجه وزير الأوقاف التحية لأهالى سيناء، قائلاً: "تحية لأهالى سيناء الكرام، وتهنئة لهم وللشعب المصرى كله بأعياد سيناء، وتحية للشهداء الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم للحفاظ على ترابها الطاهر وثراها الندى، وتحية لأبناء القوات المسلحة الباسلة وأبناء الشرطة البواسل الساهرين على أمن الوطن وأمانة" .