كتب زكًى القاضى

بدأت فعاليات التدريب المصري البحريني المشترك خالد بن الوليد 2018 الذى تنفذه عناصر من القوات الخاصة المصرية والبحرينية ، ويستمر لعدة أيام بمملكة البحرين الشقيقة .

وقد تم الإعداد والتجهيز الجيد للقوات الخاصة المصرية قبل التحرك للمشاركة فى التدريب الذى يتضمن تنفيذ العديد من الأنشطة والفاعليات والمحاضرات النظرية والعملية لتنسيق الجهود والاستفادة من الخبرات القتالية لكلا الجانبين ، حيث تم تنظيم معرضاً للأسلحة والمعدات المشاركة من جانب القوات الخاصة الملكية البحرينية لتحقيق الدمج بين القوات المشاركة من الجانبين وتوحيد المفاهيم العملياتية ، كذلك تنفيذ الرمايات من أوضاع الاشتباك المختلفة بالذخيرة الحية والتدريب على اقتحام المنشآت ، والتي تعد أحد المهارات الخاصة التي تتطلبها طبيعة عمل  قوات الصاعقة للوصول للأهداف .

يأتي التدريب فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة لنقل وتبادل الخبرات وتعزيز أوجه التعاون العسكري وصقل مهارات العناصر المشاركة وقدرتها على تنفيذ مختلف المهام وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة والإستعداد القتالى .