أسوان – عبد الله صلاح

أكد اللواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، أنه يسعى إلى زيادة الإنتاج السمكى من بحيرة ناصر لأكثر من 19 ألف طن فى السنة، خاصة بعدما حقق الإنتاج العام الماضى زيادة 53 %، بعد تطبيق "السدة السنوية".

وأضاف محافظ أسوان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن السدة السنوية عبارة عن إجراء ضمن العديد من الإجراءات التى يتم اتخاذها لتنمية البحيرة، وهى إغلاق بحيرة ناصر أمام حركة الصيد لمدة شهرين تبدأ من 15 مارس وحتى 15 مايو من كل عام، مشيرًا إلى أن العام الحالى سيتم تعديل موعد إغلاق البحيرة ليكون خلال الفترة من  15 إبريل الجارى وحتى الأول من يونيو.

وأوضح اللوائ حجازى، بأن هذا الإجراء يتم اتخاذه من أجل توفير المنتج السمكى للمواطن البسيط بأسعار تتناسب مع ظروفه المعيشية، لافتًا إلى أن فترة إغلاق البحيرة تسمح للصيادين بإنزال معدات الصيد لمسطح البحيرة فى 25 مايو المقبل، مؤكدًا إن هذا القرار جاء بعد دراسة كاملة ومناقشة علمية مع المختصين بهيئة الثروة السمكية والجهات المعنية، ويمثل ضربة قاسمة لمن يريد احتكار الأسماك ورفع أسعارها لاستغلال المستهلك خلال فترة الأعياد، وبما يتواكب مع تحقيق الأمن القومى وهيبة الدولة، وكذا تحقيق صالح جمعيات الصيد والصيادين.