كتب محمود راغب

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زهرة، إن زخة شهب القيثاريات تصل ذروة تساقطها هذه السنة فى منتصف ليل غدًا الأحد 22 أبريل، وتستمر حتى قبل شروق شمس الاثنين 23 أبريل، فى ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بسماء المنطقة العربية.

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، أن القيثاريات من الشهب المتوسطة تنشط سنوياً فى الفترة من 16 إلى 25 أبريل، وهذه الشهب يمكن أحياناً أن تنتج ذيلاً غباريًا براقًا يستمر لعدة ثوانى.

 

وتابعت، أن هذه السنة وبالتزامن مع ذروة القيثاريات سيكون عمر القمر 7 أيام بمرحلة التربيع الأول وسيغرب بعد منتصف الليل بفترة قصيرة ما سيترك السماء مظلمة لرؤية الشهب بقية الليل .

 

وقالت: بشكل عام فإن زخات الشهب السنوية تحدث عندما تعبر الكرة الأرضية عبر سيل بقايا عن المذنبات أو الكويكبات، وغالباً تكون تلك البقايا بحجم حصاة تصطدم بأعلى الغلاف الجوى لكوكبنا وتظهر فى صورة شريط من الضوء.

 

ويتوقع أن يكون أقصى عدد من الشهب على مستوى الأرض ما بين 10 إلى 20 شهابًا بالساعة بافتراض أن المراقبة تتم من موقع مظلم تمامًا بعيدًا عن أصوات المدن وأن تكون نقطة انطلاق الشهب عالية فى قبة السماء، وعند محاولة الرصد من البيت فالفرصة ممكنه ولكن ليست مؤكدة لرؤية أحد الشهب البراقة.