كتب محمود العمرى

قال الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون، إن السلطات اللبنانية قامت بترحيله أثناء وصوله إلى المطار في بيروت، وذلك بناء على دعوة من الجامعة الأمريكية هناك لإلقاء عدد من المحاضرات هو وزوجته، إلا أنهم سمحوا بدخول زوجته، فيما تم منعه وترحيله إلى مصر.

وأضاف مدير مركز ابن خلدون، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه عند سأل عن الأسباب لترحيله فقالوا إنه ممنوع من دخول لبنان،  بعد زيارة تل أبيب الأخيرة، لافتا إلى أن أسباب منعه غير مقنعة، خاصة أنه دعى من جامعة فى بيروت، كما أن كثيرا من اللبانيين وغيرهم يسافرون بشكل دائم إلى إسرائيل وبرغم ذلك لا يتم منعهم.

وعن إمكانية سفره مرة أخرى إلى إسرائيل، أكد أنه إذا وصلته أى دعوة من أى جامعة هناك فلن يتأخر، وكذلك مع أى دولة أخرى، موضحا أن الأمرلا يوجد فيه أى شبهات سواء سافر إلى إسرائيل أو غيرها، على حد قوله.

كان مصدر أمنى، قد صرح بأنه تبلغ للإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوى، بوصول سعد الدين إبراهيم "مرحلاً" على متن الخطوط المصرية القادمة من بيروت.