adb65ede78.jpg

30726485_2119136554793937_4675710508027853220_n

أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة،  استمرار الاعتداءات الوحشية لجيش الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والذي أدى إلى استشهاد اثنين وإصابة العشرات بالإضافة إلى خط شعارات عنصرية وقطع أشجار وترهيب للمواطنين.

وأكدت الرئاسة أن قيام جيش الاحتلال بإطلاق النار الحي على المظاهرات السلمية الشعبية التي يشهدها قطاع غزة وقيام المستوطنين بالاعتداء على الأرض الزراعية في قرية بورين وقطع 100 شجرة زيتون وخط شعارات عنصرية في قرية برقة والاعتداء على مركبات المواطنين والهجوم على القرى الفلسطينية لن يزيد شعب فلسطين إلا صمودا وتمسكا بحقوقه المشروعة.

وحملت الرئاسة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية استمرار جيش الاحتلال بقتل المواطنين بدم بارد وحماية اعتداءات المستوطنين الإرهابية.

وطالبت الرئاسة المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي بالإسراع في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف جرائمها اليومية ضد الشعب والأرض الفلسطينية.