رويترز

ألقت إسرائيل منشورات على قطاع غزة اليوم الجمعة تحذر الفلسطينيين من الاقتراب من السياج الحدودى فى ظل تأهب القوات الإسرائيلية لاشتباكات جديدة على الحدود.

ومن المتوقع أن يتجمع آلاف الفلسطينيين على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة مثل كل جمعة على مدار الشهر الماضى فى احتجاجات كبيرة اتخذت طابعا عنيفا وقتلت القوات الإسرائيلية خلالها 31 فلسطينيا وأصابت المئات.

وكل أسبوع يلقى بعض سكان غزة الحجارة ويحرقون إطارات السيارات بالقرب من السياج الحدودى الذى نشر الجيش الإسرائيلى قناصة بمحاذاته.

ويفتح الجنود النار على من يقتربون بشدة من السياج مما أثار انتقادات عالمية للأساليب المميتة المستخدمة.

وتحمل إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المسؤولية عن أعمال الشغب ومحاولة تنفيذ هجمات.

وهذه هى المرة الأولى التى تلقى فيها إسرائيل منشورات خلال موجة العنف الراهنة.

وكُتب فى المنشورات التى ألقتها طائرة إسرائيلية فى الصباح الباكر على المناطق المتاخمة للحدود "حماس تستغلكم لتنفيذ عمليات إرهابية. جيش الدفاع الإسرائيلى مجهز حسب المقتضى. عليكم الامتناع من الاقتراب من السياج الفاصل أو المس به".

تنظم الاحتجاجات تحت عنوان "مسيرة العودة الكبرى" التى تجدد دعوة طويلة الأمد لعودة اللاجئين إلى منازل أسلافهم الموجودة الآن فى إسرائيل. وبدأت الاحتجاجات يوم 30 مارس ومن المتوقع أن تستمر حتى 15 مايو.